العراق :المالكى يتمسك بولاية ثالثة جديدة وسط جدلا سياسيا واسعا

11 أغسطس، 2014 9:52 ص 86 مشاهدة

File photo of Iraq's Prime Minister al-Maliki speaking during an interview with Reuters in Baghdad

رحاب نيوز- ر ن أ- رويترز

أعلن رئيس الوزراء نوري المالكي تمسكه بالترشح لولاية ثالثة، وأعلن نائب رئيس مجلس النواب العراقي حيدر العبادي اليوم الاثنين على حسابه على تويتر إن "تكتلا يمثل أكبر الأحزاب الشيعية على وشك أن يرشح رئيسا للوزراء" مضيفا " سيتعين على رئيس الوزراء نوري المالكي التنحي".

وجاءت تصريحات العبادي بعد إعلان مصادر في الشرطة" انتشار القوات الخاصة وميليشيات شيعية موالية للمالكي في المواقع الاستراتيجية في بغداد"، إثر تأكيد المالكي عدم  تخليه عن البقاء في رئاسة الوزراء لفترة ثالثة.

وقال مسؤول أميركي إن أميركا لا ترى ما يشير إلى تعبئة القوات العراقية بطريقة غير معتادة على الرغم من الاجواء المتوترة في بغداد، وأضاف المسؤول أنه تحدث مع الرئيس العراقي ومساعديه الذين نفوا تقارير قالت إن دبابات تحاصر المجمع الرئاسي.

وكان المالكي اتهم  خلال كلمة متلفزة الرئيس العراقي فؤاد معصوم بخرق الدستورعبر تخلفه عن موعد نهائي يطلب خلاله من أكبر كتلة سياسية ترشيح رئيس للوزراء وتشكيل حكومة، وقال المالكي إنه " لن يتخلى عن محاولته للفوز بفترة ثالثة" متهما الرئيس بخرق الدستور.

كما أعلن المالكي في بيان مفاجىء بثه التلفزيون الرسمي ليل الاحد الاثنين إنه سيقدم شكوى أمام المحكمة الاتحادية ضد الرئيس.

من جانبها أبدت الولايات المتحدة تأييدها المعصوم، وقالت نائب الناطق باسم الخارجية الأميركية ماري هارف في بيان إن أميركا تؤكد " تأييدها لعملية اختيار رئيس وزراء يمكنه أن يمثل طموحات الشعب العراقي من خلال بناء إجماع وطني والحكم بأسلوب شامل" مضيفة " نرفض أي محاولة لتحقيق نتائج بالإكراه أو التلاعب بالعملية الدستورية أو القضائية" . وقالت هارف إن واشنطن تؤيد "بشكل كامل"  معصوم باعتبتاره " ضامن الدستور العراقي".

وقال مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون العراق بريت ماكغورك في تغريدة على تويتر إن "الولايات المتحدة تدعم بشكل كامل الرئيس العراقي فؤاد معصوم على دوره كضامن للدستور العراقي".

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *