العفو الدولية تعرب عن قلقها من تأييد سجن النشطاء السياسيين الثلاثة فى مصر

8 أبريل، 2014 2:09 م 132 مشاهدة

منظمة العفو

رحاب نيوز – رن أ

أعربت منظمة العفو الدولية اليوم عن قلقها من تأييد الحكم الصادر ضد النشطاء الثلاثة أحمد ماهر وأحمد دومة ومحمد عادل بالسجن ثلاث سنوات، لمشاركتهم فى مظاهرة غير مصرح بها من قبل وزارة الداخلية وخرقا لقانون التظاهر الجديد فى مصر، واعتبرت ذلك تقييدا لحرية التعبير والتجمع.

فقد أشارت حسيبة حاج صحراوى، نائب مدير الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالمنظمة، إنه هذا الحكم مؤشر على مناخ التعصب المتزايد تجاه أى انتقاد الحكومة، كما رأت أن القمع مستمر بلا هوادة فى مصر، وأن من كانوا فى طليعة ثورة يناير، أصبحوا الآن خلف الأسوار لمجرد احتجاجهم سلميا.

وأكدت حسيبة أن "دومة وماهر وعادل" هم أول مصريين يتم الحكم عليهم لتحديهم قانون التظاهر الذى وصفته المنظمة بـ"القمعى".

كما أعربت المنظمة عن قلقها إزاء التقارير التى تحدثت عن تعرض النشطاء للضرب من قبل قوات الأمن أثناء جلسة الاستئناف، بعدما أظهر دومة وماهر أثار الضرب على أيديهم وأرجلهم، وقال محامى الدفاع، للمنظمة إنه سيحاول الطعن على الحكم أمام محكمة النقض.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *