“الفيدرالية الدولية” تقر بارتكاب إسرائيل جرائم حرب خلال “الجرف الصامد”

27 مارس، 2015 2:07 م 173 مشاهدة

 

رحاب نيوز – ر ن ا

أقرت للفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان بارتكاب إسرائيل جرائم حرب خلال “الجرف الصامد خلال حرب “الجرف الصامد” على غزة صيف 2014.

وتحت عنوان “شعب غزة المحاصر والمعاقب خلال عملية الجرف الصامد”، أفاد تقرير للفيدرالية بعد مهمة ميدانية لها  في أكتوبر 2014، أن الحرب الإسرائيلية شهدت “انتهاكات خطيرة للقوانين الدولية التي تحمي حقوق الإنسان”.

وذكر التقرير بحسب وكالة الانباء الفرنسية أن الفيدرالية أدانت منذ بدء العملية العسكرية، ما بدا على الفور أنه انتهاكات للقوانين الدولية لحقوق الإنسان، من قبل السلطات الإسرائيلية وجيشها.

وتابع التقرير، أن الفيدرالية نددت بإطلاق الجماعات الفلسطينية المسلحة، صواريخ وقذائف هاون بشكل عشوائي، ما أوقع قتلى وإصابات مدنية في إسرائيل، مؤكدا أن مخالفة الجماعات الفلسطينية للقوانين الدولية، لا يعطي القوات الإسرائيلية بطاقة بيضاء.

وأوضح التقرير، أن الجيش الإسرائيلي ارتكب طيلة العملية العسكرية التي استمرت 50 يوما، الجرائم التالية “هجمات غير محددة الأهداف على مدنيين وأماكن سكنهم، وهجمات على مبان طبية ووسائل النقل التابعة لها والفرق العاملة لديها، وهجمات ضد مبان يقيم فيها نازحون، وهجمات ضد أغراض ومعدات ضرورية لبقاء المدنيين”.

واعتبر التقرير، أنه بناء على ما سبق، فإن الجيش الإسرائيلي انتهك بعض المبادئ الأساسية التي تطبق خلال الأعمال العدائية”، إلا أنه أضاف أنه لابد من التدقيق في المعلومات، بأن الجماعات الفلسطينية استخدمت بني تحتية مدنية لغايات عسكرية، مثل إخفاء أسلحة داخل مدارس أو مقابر أو أماكن عبادة”، وإطلاق صواريخ انطلاقا من أحياء مدنية، واستخدام دروع بشرية والتحقيق فيها”.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *