القبض على شابين بعد مشاركتهم في تظاهرة ضد النظام والإخوان تتهم الأمن بتفجيرهم

23 مارس، 2015 11:32 ص 175 مشاهدة

 

رحاب نيوز – ر ن ا

اتهمت جماعة الإخوان المسلمين ومعارضون قوات الأمن المصرية باختطاف ثلاثة من الشباب المعارضون بمدينة الإبراهيمية في مصر مساء السبت، بعد مشاركتهم في إحدى الفعاليات  مضيفة أن الشلطات أخفت مكان احتجازهم ثم ادعت مقتل اثنين منهم واصابة ثالث أثناء زرعهم قنبلة بجوار أحد المباني الحكومية.

وقال شباب معارضون وفقًا لموقع “عرب 21”  إن الشابين صهيب عبد الكريم وجهاد أبو الروس قد شاركا في مسيرة بعد ظهر السبت قبل أن يتم اعتقالهما مساء، وتفجير قنبلة بهما، واتهامهما بأنهما زرعاها.

وقال حزب الحرية والعدالة أن السلطات المصرية “منعت خروج جثامين شهيدي الإبراهيمية من المستشفى رغم إصدار نيابة الانقلاب تصاريح بالدفن”، مشيرا إلى أن  شهود عيان من أهالي كفور نجم بالإبراهيمية قالوا إن “عددًا كثيفًا من قوات أمن الانقلاب بدعم من البلطجية تحاصر مستشفى الإبراهيمية وتمنع خروج الجثامين، ما فجر موجات من الغضب بين الأهالي الذين استنكروا ما تقوم به سلطات الانقلاب من انتهاكات”.

وبحسب الموقع فإن  قوات الأمن رفضت  تسليم جثة صهيب لأهله إلا بعد الإمضاء على تقرير أنه فجر نفسه وأسرته ترفض، بينما شهدت جامعة الزقازيق مسيرة طلابية للتنديد بقتل زميلهم صهيب عبد الكريم على يد قوات أمن  وتفجير جسده.
WW

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *