القراءة تنمي ذكاء الطفل وتكسبه نجاحا في المسار الوظيفي

8 أكتوبر، 2014 9:10 ص 113 مشاهدة

رحاب نيوز – ر ن ا – ابراهيم ابوعلي

لا شك أن للقراءة فوائد عظيمة وكل الدراسات والأبحاث الطبية علي مدار العقود الماضية أثبتت أن الطفل الذي يقرأ ليس فقط يكتسب مهارات لغوية ومفردات وثقافة عامة بل إن الأطفال الذين يقرءون باستمرار يزيد نموهم المعرفي وقدرتهم علي التحصيل الدراسي والقدرة علي تحدي الواقع حولهم

فقد توصل باحثين اسكتلنديين وبريطانيين أن القراءة منذ الصغر تساعد الطفل علي التفكير المجرد لأنه عادة ما يتخيل الأشخاص وحتى الأماكن والأمور الخارقة في القصص التي يقرأها

ووفق هذه الدراسة فان القراءة منذ الصغر تحسن مستوي ذكاء الطفل وقدرته علي حل المشاكل ومواجهة الحياة مما يتيح له الحصول علي مسار وظيفي ناجح

وقد قام الباحثون في هذه الدراسة بمقارنة الإقبال على القراءة ونتائج اختبارات الذكاء لدى نحو ألفي طفل توأم أحادي الزيجوت، أي الذين ينتجون عن انشقاق بويضة واحدة، وذلك لكون كل توأم يتطابق في الجينات الوراثية ونشأ في أسرة واحدة. لذلك فالغرض هو فحص تأثير الخبرات الخارجية التي يتعرّض لها كل طفل بعيداً عن توأمه، والتي حفزته على القراءة أكبر من شقيقه التوأم. وقد تراوحت أعمار الأطفال المشاركين في هذه الاختبارات ما بين سبع وست عشرة سنة.

وقد أبرزت النتائج أن كل طفل توأم يواظب على القراءة بشكل أكبر من شقيقه، حصل على نتائج أفضل في اختبارات الذكاء العام. كما بيّنت الدراسة أن كل الأشخاص الذين يحصلون على نتائج مرتفعة في اختبارات الذكاء يزداد متوسط أعمارهم.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *