القوات الكوردية وفصائل الجيش الحر تؤكدان على الأخوَّة العربية وتتعهدان بمواصلة..!

19 أبريل، 2015 6:13 م 300 مشاهدة

رحاب نيوز ـ عقيل كوباني

بعد النجاحات والإنجازات التي حققتها وحدات حماية الشعب الكوردية وقواتا البشمركة وبركان الفرات في مختلف الجبهات العسكرية في كوباني، وخاصة الجبهة الجنوبية الشرقية والشرقية، والتي أسفرت عن تحرير المدينة وأكثر من 332 قرية في الريف من يد داعش، ومقتل الآلاف من عناصره مع تدمير مواقعهم وآلياتهم، بناءأ على التطورات العسكرية الميدانية، والحملة العسكرية المشتركة التي أطلقها الطرفان قبل 10 أيام تحت عنوان “الوفاء للشهداء”، أصدرت وحدات حماية الشعب الكوردية وقوات بركان الفرات تصريحاً مشتركاً في ريف كوباني الجنوبي الشرقي، أكدتا فيه أن قواتهم ستستمرفي حملتها ضد داعش لحين تحرير كافة أجزاء المنطقة.

وقال حقي كوباني القيادي في وحدات حماية الشعب: “إن الحملة انطوت على أهداف عسكرية وسياسية ووطنية بهدف التصدي لداعش بشكل مشترك وباسم أخوة الشعوب، وطرد المرتزقة التي تتستر بستار الدين من هذه المناطق ,والحد من ممارسات داعش الوحشية والانتقام لشهداء قرية مندك ,وهم كل من الشهداء ايفار، عكيد، دمهات، شيار وجميع شهداء الحرية”.

وأضاف: “نعاهد رفاقنا الذين ضحوا بحياتهم من أجل تحرير الوطن وبناء سورية ديمقراطية، بمتابعة الحملات العسكرية حتى طرد آخر مرتزق من هذه الأرض”.

وبدوره قال أبو سطوف القيادي في لواء ثوار الرقة التابعة لقوات بركان الفرات: “نحن في قوات بركان الفرات نخوض حملة لطرد مرتزقة داعش من مناطقنا، لا فرق بين العرب والكرد فكلنا أخوة. نقاتل ضد المرتزقة وضد البغدادي انتقاماً لشهدائنا، لأن البغدادي من أتباع الأسد”.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *