الكونجرس يسعى لتقديم أوباما للمحاكمة بتهمة ممارسة السلطات التشريعية والتنفيذية

25 يوليو، 2014 5:56 م 125 مشاهدة

اوباما الكونجرس

رحاب نيوز – ر ن ا

في مأزق جديد لأوباما قاد بعض من نواب الحزب الجمهورى فى مجلس النواب الأمريكى، حملة شرسة ضد الرئيس باراك أوباما، والتى قد تنتهى بعزله من منصبه فى البيت الأبيض، وذلك بسبب تجاوزه حدود سلطات منصبه ومخالفة الدستور.

وتأتى هذه الدعوى بعد اتخاذ الرئيس أوباما العديد من الإجراءات والتصديق على مشاريع قرارات بطريقة غير دستورية دون الرجوع لمجلس النواب، ومن تلك القوانين التى أشعلت غضب نواب الحزب الجمهورى فى الكونجرس، مرسوم أصدره أوباما عام 2012 يقنن أوضاع المهاجرين غير الشرعيين فى البلاد، وكذلك رفع الحد الأدنى لأجور المقاولين الفيدراليين، بالإضافة إلى عدم إلتزامه بالمهلة الممنوحة له لإنجاز قانون النظام الصحى "أوباما كير"، كما أنه أنجز صفقة مبادلة الأسير الأمريكى بأعضاء قياديين معتقلين من حركة طالبان دون إبلاغ الكونجرس.

فقد أشارت وكالة رويترز الإخبارية أن الجمهوريين قاموا بجمع أصوات كافية لتقديم أوباما للمحاكمة إثر تجاوزه حدود سلطاته التنفيذية، وقد وافقت لجنة مختصة فى الكونجرس الأمريكى فى 24 يوليو الجارى على جواز التصويت على إحالته الرئيس للمحاكمة.

ويقود هذه الحملة  ضد أوباما "جون بوينر"، رئيس مجلس النواب، الذى يتهم أوباما بممارسة سلطات تشريعية وتنفيذية وهو ما يعطيه سلطات الملوك، فيما هاجم الديمقراطيون تلك الحملة قائلين إنها مجرد حيلة سياسية تهدف إلى إفساد انتخابات الكونجرس النصفية، والتى ستحدد السيطرة السياسية على الكونغرس فى العام المقبل، والمنتظر إجراؤها بعد 4 شهور.

 

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *