اللجنة المصرية الفلسطينية تدين إجراءات طمس الهوية العربية بالقدس الشرقية

7 مايو، 2014 1:48 م 139 مشاهدة

اتناتمن

رحاب نيوز- القاهرة – أحمد على

أكدت اللجنة المصرية الفلسطينية المشتركة فى دورتها السادسة المنعقدة فى القاهرة على عمق العلاقات بين البلدين وأهميتها  فى حماية المصالح  ودعم القضية الفلسطينية  كما أعرب الطرفان عن  إدانتهما للإجراءات الإسرائيلية الهادفة لتغيير الطابع الثقافي والتاريخي لمدينة القدس الشرقية وطمس الهوية العربية والإسلامية .

واتفق الجانبان المصرى والفلسطينى على ضرورة تعزيز العلاقات   فى العديد من المحاور  وضرورة  التعاون فى مختلف المجالات  الإقتصادية والتجارية والصناعية وبحث أوجه التعاون المتصلة بتلك الأنشطة وإمكانية عقد اتفاقيات  بتشجيع وحماية الاستثمارات المتبادلة وبرامج الدعم الفني والمناطق الصناعية.

وأشاد الجانب الفلسطيني بعمق العلاقات الأخوية وما تقدمه مصر من منح تدريبية للفلسطينيين في المجال الأمني وبناء القدرات وقبول الطلاب بأكاديمية الشرطة سنوياً، إضافة إلى التسهيلات التي تقدمها السلطات المصرية للرعايا الفلسطينيين في الدخول والإقامة ، كما إتفق الجانبان خلال اللقاء على أهمية تفعيل التعاون فى مجال التعليم  العالى .

 وعلى الجانب الإعلامى أكد الطرفان على أهمية تفعيل الاتفاقيات المبرمة بين الجانبين، وتبادل الخبرات بين المؤسسات الإعلامية المصرية والفلسطينية في مجالات تيسير وتطوير أداء المراسلين الصحفيين، وإصدار الأبحاث والدراسات والدوريات الخاصة بالقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وفيما يتعلق بتعزيز وحماية حقوق المرأة، استعرض الجانبان التطورات الخاصة بأوضاع المرأة المصرية والفلسطينية خاصة فيما يتعلق بتعزيز حقوقها وتمكينها على أداء مهامها ودعم استقلالها بما يمكنها من عيش حياة كريمة.

كما أعرب الجانب المصرى عن ترحيبه  باستضافة فعاليات وأنشطة ومهرجانات ثقافية فلسطينية تقام علي المسارح ودور العرض المصرية،

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *