المجلسان الكورديان يصدران بياناً مشتركاً بشأن هجمات “داعش” على “كوباني”

20 مارس، 2014 10:07 م 118 مشاهدة

"رحاب نيوز" ر ن ا – 

 استنكر المجلس الوطني الكوردي ومجلس الشعب لغربي كوردستان في مدينة "كوباني" في بيانا مشترك لهما ما تتعرض له منطقة كوباني وريفها من هجمات من مقاتلي "داعش" وطالبت فيه الشعب الكوردي في كوباني بالتكاتف والتوحد في هذه المحنة التي يمرون بها وذلك لمواجهة الخطر الذي يهددهم كما أكد المجلسان بأنهم سيعملان على تكثيف الجهود من أجل تعزيز وحدة الشعب الكوردي وفيما يلي نص البيان الكامل:  


تتعرض منطقتنا كوباني منذ أيام عدة إلى هجمة بربرية شرسة تقودها المجموعات الإرهابية التابعة لداعش، بغية النيل من إرادتنا ووجودنا، إلا أنها تتصدع اليوم أمام بسالة وصمود شعبنا بكل أطيافه المجتمعية ضد هذه الحملة. إذ أننا ندين هذه الهجمات الوحشية على منطقة كوباني وريفها، فأننا نشجب في الوقت نفسه سلسلة المجازر التي ارتكبت بحق أخواننا في صرين وجرابلس والشيوخ والقرى الموزعة على شط الفرات. كما نؤكد بأننا سنقف إلى جانب وحدات حماية الشعب وكتائب الجيش الحر الثورية في المنطقة إزاء هجمات الـ"داعش", ونطالب أهلنا في كوباني بأن تتكاتف وتتوحد بكل قواها لدحر الإرهابيين الذين يهدفون إلى زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة. ونقول لأهلنا بأننا في المجلسين سنعزز من جهودنا الحثيثة بغرض توحيد المواقف والرؤى تجاه ما تتعرض لها منطقتنا في هذه المرحلة التاريخية الحرجة. وكما أننا في المجلسين نستنكر بشدة عمليات التطهير العرقية الممنهجة التي تمارس بحق القرى الكوردية في ريف تل ابيض الغربي بغية تغيير ديمغرافية المنطقة، فإن هذه العمليات القسرية والممنهجة لا تزال مستمرة. حيث قامت صباح اليوم المجموعات الإرهابية التابعة لداعش بإفراغ قرية تل خضر من قاطنيها بقوة السلاح وشتى وسائل الإرهاب، مما اضطر السكان إلى ترك بيوتهم وأملاكهم والتوجه صوب الحدود التركية, حيث لا يزالون في انتظار العبور إلى تركيا. وفي هذا السياق، نناشد جميع القوى الكوردستانية والمنظمات الدولية المعنية أن تبادر وتتحرك فوراً لوقف حملات التهجير القسري التي تستهدف الشعب الكوردي على يد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام" داعش". ورغم هذه الظروف الصعبة التي تمر على أهلنا، فأن شعلة عيد نوروز، عيد الحرية والسلام ستكون بمثابة دافعاً قوياً في وجه القوى الظلامية، وعليه، نهنئ الشعب الكوردي وجميع مكونات الشعب السوري بقدوم هذا العيد المجيد، ونأمل أن تكون هذه السنة الجديدة المتزامنة مع انطلاقة شرارة الثورة السورية سنة إحلال السلام والحرية والإخاء بين جميع أطياف الشعب السوري، وأن تنتصر إرادة الشعب السوري في ثورته، ثورة الحرية والكرامة. المجد والخلود للشهداء الكورد والثورة السورية المباركة. الشفاء العاجل للجرحى. الخزي والعار للمجموعات الإرهابية المرتزقة.
المجلس المحلي للمجلس الوطني الكردي في كوباني
مجلس شعب غربي كوردستان في كوباني
20-3-2014

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *