المجلس التشريعي في مقاطعة كوباني يصدر بياناً إلى الرأي العام بشأن ما تتعرض له المدينة وتدعوا إلى..

28 مارس، 2014 9:28 م 215 مشاهدة

256fg

" رحاب نيوز " ر ن ا – كوباني

تتعرض مقاطعة كوباني إلى هجمات إرهابية عمياء منذ عشرين يوماً من قبل تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) في ظل تواطئ دولي وإقليمي وداخلي، حيث تلاقت مصالح القوى الدولية المتناحرة فيما بينها اليوم من أجل كسر نموذج الإدارة الديمقراطية في روج أفا، كون هذه المناطق التي أسست نموذجها ديمقراطياً عبر نظام الكانتونات الثلاثة تعتبر حجرة عثرة أمام مشاريعهم التدميرية والاحتكارية في المنطقة أسوة بباقي المناطق السورية التي غدت مسرح للتنظيمات الإرهابية من جهة والنظام الاستبدادي من جهة ثانية.

وإزاء هذه المؤامرة المحاكة ضد الثورة الديمقراطية، آبت قوات وحدات حماية الشعب أن تزعن لهذه الهجمات الإرهابية، واتخذت من حالة الدفاع المشروع عن الوجود هذه الثورة المجتمعية الديمقراطية هدفاً لها، وخاصة أن ميراث القيم الديمقراطية التي تطلعت الثورة السورية وثورة روج أفا تحقيقها تتجسد اليوم في نموذج المقاطعات الثلاثة بعدما تحولت معظم المدن والبلدات السورية إلى دوامة العنف والتدمير.

كما نحيى في الوقت ذاته، أهالي مقاطعة كوباني الذين لبوا نداء النفير العام الذي اعلنته وحدات حماية الشعب، حيث سارعوا بكل شرائحها الاجتماعية بالوقوف صفاً واحداً مع وحدات حماية الشعب. كما أننا ندعو كل مواطن في مقاطعة كوباني أن يكون قدر المسؤولية الملقاة على عاتقه في هذه المرحلة التاريخية.

وإننا في المجلس التشريعي في مقاطعة كوباني نعاهد شعبنا بأننا سنقف في وجه هذه الهجمة الإرهابية على مقاطعتنا، ونناشدفيالوقتنفسهشعبناالمقاوماينما يتواجد أن يدعم ويساند نداء وحدات حماية الشعب على اعتبار أي خطراً تتعرض لها كوباني اليوم، ستنعكس تداعياتها على جميع القوى الكردستانية.

ونطالب في الوقت ذاته، كل القوى الديمقراطية في سوريا أن تتحرك وتصرخ حيال هذه الهجمات الإرهابية، سيما أن ما يحاك ضد مقاطعة كوباني من مؤامرات قذرة تستهدف بالدرجة الأولى القيم الديمقراطية الناشئة في روج آفا وسوريا. فهذه القوى الظلامية ومن يساندها من الخلف تحاول بكل طاقاتها أن تدفن المشروع الديمقراطي المجتمعي في سوريا، وعليه , يستوجب أن تتضافر الجهود الوطنية الديمقراطية بغرض إفشال تلك المحاولات الدنيئة بحق أهلنا في مقاطعة كوباني.

المجلس التشريعي في مقاطعة كوباني

تاريخ 29/3/2014

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *