المجلس الوطني الكردي يصدر بيانا يدين قرار الشرطة الكردية بشأن الخدمة الإلزامية

12 أكتوبر، 2014 9:47 ص 135 مشاهدة

رحاب نيوز –  ن ا – أحمد علو

أصدر المجلس الوطني الكردي ، أمس، بيانا أدان فيه سياسات وممارسات الإدارة الذاتية ، بشأن فرضها لقرار الخدمة الإلزامية ، باعتبارها تشكل تهديدا للوجود القومي الكردي في المنطقة.

وكانت قد بدأت قوات الآسايش التابعة لـ ‹الإدارة الذاتية› في الجزيرة أمس ، بتطبيق قانون التجنيد الإجباري أو واجب الدفاع الذاتي، في عدّة مدن من محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا.

كما أفاد نشطاء محليون من مدينة قامشلو أن قوات الآسايش قامت بوضع حواجز في المدينة، وأقدمت على اعتقال الشباب ممن تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 30 سنة، والموجودون في منطقة السوق وباقي الأحياء.

وجاء بيان المجلس الوطني الكردي استنكاراً لقرار الفرض الإجباري للخدمة الإلزامية، وتضمن البيان التالي : ((في الوقت الذي تتعرض فيه المناطق الكردية لهجمات شرسة من قبل المجموعات المتطرفة وعلى رأسها داعش ومع اشتداد المعارك في مدينة كوباني واستبسال الكرد في الدفاع عنها ومحاولة داعش السيطرة عليها للقضاء على ما تبقى من المدينة المحاصرة منذ ما يقارب الشهر, يقوم حزب الاتحاد الديمقراطي من خلال ما يسمى بإدارته الذاتيه بتنفيذ قانون التجنيد الاجباري الذي أصدرته وقيام دوريات الاسايش التابعة لها باعتقال المئات من الشباب الكرد في كافة مدن وقرى الجزيرة بشكل سافر وأخذهم إلى أماكن مجهولة .

إن هذه الممارسات اللامسؤولة من قبل حزب الاتحاد الديمقراطي سينتج عنها إفراغ المناطق الكردية من البقية الباقية من الشباب وخلق حالة من الهيجان في الشارع الكردي وشل الحياة الاقتصادية المزرية اصلا ودفع الشباب إلى مزيد من الهجرة خارج المنطقة هذا من جهة ومن جهة أخرى نسف الجهود والمحاولات التي تبذلها قيادة اقليم كردستان من أجل إيجاد مناخ للتقارب بين المجلس الوطني الكردي.

إننا في الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي ندين ونستنكر بأشد العبارات هذه السياسات والممارسات التي تشكل تهديداً حقيقياً للوجود القومي الكردي في المناطق الكردية والتي لم تكن منهجاً وسلوكاً في كل الثورات الكردية وإنتفاضاتها وفي الوقت الذي نحمل “pyd” مسؤولية التداعيات الخطيرة التي قد تنجم عنها, نطالب القائمين على هذه الأعمال بالإفراج الفوري عن جميع الشباب الذين تم إحتجازهم والكف عن ذلك مستقبلاً لما تشكله من خطر على الأمن القومي الكردي في هذه المرحلة العصيبة والحساسة من تاريخ شعبنا الكردي .

إن المسؤولية القومية تستدعي منا جميعاً العمل على رص الصفوف وتجاوز الخلافات والعمل على بناء موقف كردي موحد لمواجهة التحديات والمخاطر المحدقة بالشعب الكردي وأخذ العبر مما تعرضت له كوباني العزيزة من تدمير وتهجير على أيدي قوات داعش الإرهابية)) .



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *