“المرجعية” تطالب ممثلي “الوطني الكردي” بالعدول عن تجميد عضويتهم

27 مارس، 2015 12:42 ص 242 مشاهدة

رحاب نيوز – شيار علي

طالب ممثلو حركة المجتمع الديمقراطي “TEV DEM” في المرجعية السياسية الكردية في “روج آفاي كردستان – سوريا”، ممثلي المجلس الوطني الكردي بالعدول عن قرارهم المتخذ بتجميد عضويته في المرجعيّة السياسيّة الكرديّة.

وجاء ذلك خلال الاجتماع الاعتيادي للمرجعية الذي انعقد مساء الخميس، في مدينة القامشلي شمال شرقي سوريا، وسط غياب ممثلي المجلس الوطني الكردي في سوريا.

وعقدت المرجعية السياسية الكردية مؤتمراً صحفيا بعد الانتهاء من الاجتماع حضرها مراسل وكالة “رحاب نيوز” الإخبارية جاء فيه: “بناء على الموعد الذي تم تحديده مسبقاً لعقد اجتماع المرجعية السياسية الكردية في “روجآفاي كردستان سوريا”، والذي يصادف 26 /3/ 2015 عقدت المرجعيّة السياسيّة الكرديّة اجتماعها الاعتيادي في مقر مكتب العلاقات الدبلوماسية “Tev- Dem” بغياب ممثلي ما تبقى من أحزاب المجلس الوطني الكردي في سوريا”.

وتابع المؤتمر الصحفي: “وعلماً بأن الاجتماع لم يحقق نصابه القانوني وفق النظام الأساسي للمرجعية السياسية الكردية إلا أن الحضور ارتأوا ضرورة مناقشة آخر المستجدات والتطورات على ساحة “روجآفاي كردستان” وكان أبرزها تلك الانفجارات والأعمال الإرهابية التي قامت بها تنظيم “داعش” الإرهابي التكفيري في مدينة الحسكة “حي المفتي” عشية احتفالات أبناء شعبنا الكردي بعيدهم القومي نوروز، هذه العملية الجبانة تؤكد مدى عمق الضربات الموجعة التي يتلقاها هذا التنظيم على يد المقاتلين الكرد”.

وأوضحت المرجعية في المؤتمر: “تأتي أهمية عقد هذا الاجتماع تلبية واستجابة لنداء أبناء شعبنا الكردي وخاصة عوائل الشهداء منهم، وتأكيدهم على ضرورة وحدة الصف الكردي في هذه المرحلة الحساسة المفصلية من تاريخ شعبنا، ومن جانب آخر تم التأكيد على أهمية وضرورة العمل الكردي المشترك والالتزام بفحوى ومضامين اتفاقية دهوك نصاً وروحاً، سيما تلك المتعلقة بتطوير وإغناء الإدارة الذاتية الديمقراطية وآلية تشكيل قوة عسكرية مشتركة مهمتها الدفاع المشروع عن روجآفاي كردستان بكل تكويناته ومكوناته المجتمعيّة”.

وأشار المؤتمر إلى أن الحضور أصروا على ضرورة حل جميع المسائل السياسية موضع الخلاف بين مكونات اتفاقية دهوك عبر التواصل والاجتماعات الحوارية على أرض روجآفا والاستمرار في عقد اجتماعات المرجعيّة السياسيّة الكرديّة بما لها من ضرورة في هذا الوقت بالذات.

وفي هذا السياق قال الحاضرون: “ندعو الاخوة في أحزاب المجلس الوطني الكردي بالعدول عن قرارهم المتخذ بتجميد عضويته في المرجعيّة السياسيّة الكرديّة نزولا عند المصلحة الكردية العليا ووفاءً لدماء شهداءنا وتضحيات شعبنا الكردي في روجآفاي كردستان. لتبقى رايات نورورز خفاقة وعالية”.

وقال الدار خليل عضو المرجعية السياسية الكردي في تصريح لـ “رحاب نيوز”: “إن المرجعية جاءت باتفاق بين حركة المجتمع الديمقراطي والمجلس، وقد يختلف الطرفان في بعض الآليات والمسميات وفي بعض المحاور التي سنعتمد عليها، ولكن ما نريد التأكيد عليه هو أن روج آفا بحاجة إلى ما يشبه المرجعية بغض النظر عن تسميتها”.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *