المعارضة تبحث عن بديلا للخطيب فى انتخابات الاهلى بعد أنباء تراجعه عن الترشح

9 سبتمبر، 2017 1:52 م 55 مشاهدة
الاهلي محمود الخطيب

رحاب نيوز : محمد حسين

حالة من الارتباك الشديد بدأت تنتاب الجبهة المعارضة لاستمرار مجلس المهندس محمود طاهر بعد الغموض الذى اثير مؤخرا حول موقف محمود الخطيب نائب رئيس الاهلى السابق والمرشح المحتمل لرئاسة النادى.
الأيام الماضية شهدت ضغوطا شديدة من المقربين للخطيب من اجل اعلان ترشحه بعد الجمعية العمومية للاهلى للتصويت على اللائحة خاصة ان إعداد الاعضاء الذين صوتوا اقترب من ١٥ الف عضو.
عدد المصوتين على اللائحة اثبت بما لا يدع مجالا للشك ان شعبية محمود طاهر ومجلسه بين اعضاء النادى كبيرة وبالحسابات الانتخابية فان هذا العدد من الممكن ان ياتى لتأييد استمرار طاهر ما يعنى ان المعركة الانتخابية ستكون على أشدها بالنسبة للخطيب الذى سيحتاج لحضور ما يدين عن ٣٠ الف عضو فى الانتخابات ليضمن نجاحه وهو امر لن يكون هينا بالمرة.
المفاجاة ان القلة المعارضة لاستمرار طاهر بدأت تجهز بديل الخطيب بعدما بدأت الأصوات تتعالى لمطالبته بإعلان ترشحه لكنه لم يبد اى اهتمام او ود فعل حتى الان خاصة ان المقربين ظلوا لفترة طويلة يؤكدون له انه سيفوز بسهولة وربما يتولى الرئاسة بالتزكية الا ان التجربة العملية اثبتت عكس ذلك.
اول الأسماء التى بدا الكلام عن إمكانية ترشيحها لدى المعارضين هو العامرى فاروق وزير الرياضة السابق فى عهد الاخوان.
وهناك أيضا عدلى القيعى مدير التسويق الأسبق فى النادى والذى حمل على عاتقه مؤخرا انتقاد مجلس طاهر رغم ان يعمل فى قناة النادى الاهلى .