المندوب الروسي بالأمم المتحدة يجدد تمسك بلاده بضرورة الحرب على داعش والنصرة

30 أكتوبر، 2016 9:40 ص 172 مشاهدة

رحاب نيوز ـ عقيل كوباني

جدد المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين، تمسك بلاده بضرورة الحرب الحاسمة على داعش والنصرة والفصائل الأخرى المتحالفة معهما مشيراً الى أن وجود فصائل إرهابية في القائمة الأمريكية للهدنة طعن بمصداقيتها.

وأكد تشوركين في تصريح صحفي أمس السبت أن الهدف من اعتلاء النبرة المعادية لروسيا في الفضاء الإعلامي مؤخراً واتهامها بجميع الآثام المرتكبة في سوريا وبمراهنتها على الحل بالقوة هناك، هو إخفاء هوية المسؤولين الحقيقيين عن خرق وقف إطلاق النار في سوريا والتعتيم على الأسباب التي تحول دون تنفيذ واشنطن الاتفاقات الروسية الأمريكية الأخيرة حول هذا البلد.

وأضاف أن موسكو وضعت تحليلاً كاملاً وقفت فيه على ما أنجزته هي في سوريا وما لم تنفذه الولايات المتحدة من إلتزامات في إطار التسوية السلمية هناك، قائلاً :كيف ضمنت موسكو تقيد الحكومة السورية بوقف إطلاق النار فيما عجزت واشنطن عن ضمان إلتزام الجماعات المسلحة بالهدنة الأمر الذي أدى إلى مقتل 3,5 ألف عسكري و12,8 ألف مدني في سوريا في الفترة الممتدة بين شباط وأيلول الماضيين نتيجة لاختراق هذه الزمر وقف إطلاق النار 2031 مرة.

وأشار إلى عدم تنفيذ الولايات المتحدة الوعود التي قطعتها في شباط الماضي بالعمل على الفصل ما بين تنظيم جبهة النصرة والمعارضة المعتدلة رغم استعداد روسيا منذ آذار لتزويد واشنطن بالخرائط التي أعدها الجانب الروسي وتحدد المناطق الخاضعة لسيطرة الإرهابيين.

يذكر أن اتفاقاً روسياً أمريكياً في ايلول الماضي، قضى بقيام واشنطن بالضغط على مجموعات المعارضة السورية للتنصل من التنظيمات الارهابية، الأمر الذي لم يتحقق وسط اتهامات موسكو لواشنطن بمحاولة التنصل من الالتزام بتنفيذ الاتفاق.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *