النظام السوري يبدأ يوماً مدوياً بعد مطالبة أهالي غويران بمدينة الحسكة بإيجاد حل لوضعهم

11 سبتمبر، 2014 11:28 ص 105 مشاهدة

 

dfgdfg

” رحاب نيوز ” ر ن ا – الحسكة – سوزدل حسن

يوم أمس خرج أمام مبنى المحافظة بمدينة الحسكة حسب شهود العيان ما يقارب الـ1000 شخص مطالبين المحافظ ومن هنالك بتسوية وضعهم في غويران , وذلك للرجوع إليها والكف عن المعاناة الذي يعانونها كل يوم في المناطق الذي نزحوا إليها .

وحسب أقاويل الناس , فإنه تم وعد المعتصمين أمام المحافظة بإنهاء الوضع المزري داخل حي غويران وhمهال النظام في الحسكة ليوم الجمعة المقبل (يوم غد 11/9/2014) لإعادة الحياة إلى غويران وإخراج مافيها من مظاهر مسلحة وغيرها.

وتم المحاولة لتأكيد الخبر ولكن دون جدوى , رغم أن الخبر قيل على لسان الكثيرين من داخل مبنى المحافظة.

وبالعودة إلى الساعات الأخيرة من اليوم وذلك بدءاً من الساعة السادسة والنصف صباحاً وإلى الوقت الحالي فقد لاقت غويران أشد أنواع المعارك التي شهدتها منذ أول أيام عيد الفطر وهذا يدل ويؤكد الخبر المتوارد عن اعتصام أهالي غويران أمام مبنى المحافظة يوم أمس.

حيث تم استهدافها بالطيران الحربي في ساعات الصباح الأولى وبعدها تم توجيه دبابات المرأب الكائنة في الجهة الجنوبية من حي غويران ودبابات الفيلات الحمر في الجهة الشرقية عليها بشكل مفرط وقبيل ساعتين من الآن ومدفعية جبل كوكب تقوم بقصف الحي بمعدل قذيفة كل 7 دقائق.

في حين قام مسلحو حي غويران برمي قذائف هاون إلى الأحياء المجاورة لغويران وبعضها إلى داخل المدينة من جهة السوق الكبيرة , وذلك بغية زرع بعض الرعب والكف عن قصف الحي بالشكل المفرط المتبع إلى هذه اللحظة , في حين أنه تم تأكيد بعض الأخبار من سكان الحارة العسكرية مفادها أنه خلال ساعات الصباح الأولى كانت أصوات الاشتباكات قادمة من داخل الحي وتواردت الأنباء عن تقدم للنظام من جهة حاجز الجندي المجهول ومن جهة غويران الغربية أيضاً إلى داخل حي غويران.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *