النظام السوري يطلق حملة “يلا على البسكليت” لفرض الرسوم على الدراجات

21 نوفمبر، 2014 8:01 ص 53 مشاهدة

1 رحاب نيوز – رن ا  لم يترك النظام السوري وسيلة إلا واستثمرها من أجل فرض المزيد من الفواتير على المواطنين، حيث أطلقت الحكومة السوربة حملة “يلا ع البسكليت” وفرضت على كل سائق دراجة دفع رسم للدولة من أجل السماح له بترخيص دراجة حيث بلغ الرسم 1500 ليرة. وقد بدأت مباردة اقتناء البسكليت في دمشق منذ أكثر من عام من قبل طلاب الجامعات ، هرباً من الازدحامات المرورية والتنكيل الممارس عليهم بوسائط النقل من قبل النظام  السوري والعناصر الأمنية المتركزة في كل أنحاء العاصمة، بالإضافة إلى ارتفاع أجور النقل الذي بلغ مستويات كبيرة لم يعد باستطاعة تلك الشريحة تحملها، فبدأ البعض باستخدام البسكليت كوسيلة نقل، علها توفر قليلاً من المصاريف، مشيراً إلى أن ظاهرة البسكليت بدأت تتسع رقعتها يوماً بعد يوماً لتصل إلى شريحة لابأس بها من سكان العاصمة. وإستغلت الحكومة السورية تلك المبادرة بما يخدم مصالحها ، ففرضت رسوم التسجيل التي يمكن أن يحصل من خلالها على مبالغ معينة تدعم خزينته، كما أدخل المواطنين من جديد بدوامة البيرقراطية في دوائره الحكومية وبالتالي بات على سائقي البسكليت الوقوف على الحواجز مرة أخرى والخوض في الازدحامات المرورية من جديد من أجل إبراز وثيقة الترسيم لعنصر الحاجز. وجنى النظام السوري من مبادرة “يلا ع البسكليت” حوالي 500 دراجة هوائية لعدة ساعات في شوارع العاصمة ما يقارب مليون ل.س، بين رسوم ترخيص للدراجات المشاركة، وبين رسوم اشتراك، بلغت 300 ل.س للذين يملكون دراجة، و500 ل.س للمشاركين الذين لا يمكلون دراجة

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *