اليوم..الأردن يفتتح أعمال قمة المنتدى العالمي للنساء في البرلمان 2016

4 مايو، 2016 2:57 م 72 مشاهدة

رحاب نيوز – ر ن ا

بدأت أعمال قمة المنتدى العالمي للنساء في البرلمانات للعام 2016، اليوم الأربعاء، والتي تعقد للمرة الأولى في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتستضيفها الأردن، بمشاركة 500 برلمانية من أكثر من86 دولة من بينهما مصر.

وافتتح المنتدى رئيس مجلس الأعيان الأردني فيصل الفايز، مندوبا عن العاهل الأردنى الملك عبدالله الثانى، القمة اليوم، ويمثل مصر في القمة- التي ينظمها مجلس النواب الأردني بالتعاون مع الملتقى العالمي للنساء ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية 6 نائبات هن: أمل زكريا قطب، هيام حلاوة، آمال طرابية، ماجدة نصر، سناء برغش، وسارة صالح.

وتهدف القمة إلى تعزيز مشاركة النساء في البرلمانات والسياسة فى ضوء التقدم الذى أحرزته المرأة خلال السنوات الماضية فى جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط، ومناقشة أهم القضايا الملحة عالميا بالإضافة إلى المشاركة فى حوارات حول دور وأهمية وجود المرأة فى مراكز صنع القرار.

كما يتناول النقاش عدة محاور منها (المرأة والقيادة السياسية والتعليم والصحة والريادة والهجرة والسلام والأمن).

وقال المهندس عاطف الطراونة، رئيس مجلس النواب الأردنى، إن إقامة هذه القمة فى الأردن يدلل على أهمية ومكانة المملكة الدولية والدور المهم الذى تؤديه الدبلوماسية البرلمانية الأردنية والذى كان من نتائجه عقد هذه القمة العالمية بمشاركة مئات القيادات البرلمانية والسياسية النسائية.

وأضاف الطراونة أنه سيتم منح شهادة تقدير للمملكة الأردنية الهاشمية عن فئة (تعزيز دور النساء فى عملية صنع القرار) للدور الريادى فى تمكين المرأة وتوفير التشريعات اللازمة لإشراكها الحقيقى فى صناعة القرار، متمنيا أن تكون النتائج منصبة نحو تمكين المرأة وإيجاد عتبات متينة تساعدها فى الوصول إلى مكان صناعة القرار والمشاركة فيه بما يجعلها شريكا أساسيا فى مختلف مناحى الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية على اختلافها وهو أمر قابل للتحقق طالما ابتعد الجميع عن التنظير وتم الاتجاه للعمل والتطبيق.

من جهتها، قالت النائبة أمل زكريا: “إننا نتقدم بخالص الشكر باسم البرلمان المصرى على هذه الدعوة الكريمة التى تلقيناها من البرلمان الأردنى ومن الجهة المنظمة للقمة التى تستهدف مناقشة أهم الإيجابيات والسلبيات فى المشاركة السياسية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتحقيق المساواة فى السلطات”.

وأضافت: “إن القمة تستهدف أيضا البحث فى سبل تبادل التجارب الناجحة بين البلدان والتواصل مع اللجنة الوطنية الأردنية لزيادة التشاور بين البرلمانات والمجتمع المدنى والتوسع فى مشاركة الشباب والمرأة وذوى الاحتياجات الخاصة”. وتابعت زكريا: “إننا سنحرص على ضرورة إبراز ونقل الخبرات المصرية بشأن تعظيم دور المرأة السياسى عبر التاريخ وإعلاء قيم المواطنة وقبول الآخر ودعم النسيج الوطنى والتأكيد على أن الاهتمام بالمرأة والأسرة يعدان من أهم أولويات الحكومة المصرية”.

وقالت أن البرلمان المصرى يشرف بعدد 89 نائبة من عظيمات مصر كما شبههن الرئيس وكل نائبة تجتهد لكى تثبت لنفسها أنها جديرة بالاحترام والتقدير وتتفاعل بكل جهد كى يكون لها دور فعال بكل اللجان النوعية والخاصة وأن تشارك بموضوعية فى كل القضايا القومية والمحلية.

وأشارت إلى أن البرلمانية العربية عموما والمصرية على وجه الخصوص بدأت تأخذ مكانتها وتضع تشريعات وقوانين لتحافظ على مكتسباتها، مؤكدة على أن تداول التجارب يعمل على التنافس الشريف ويسهم فى تقدم البلدان.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *