انتحار أيزيدي بعد إنجاب زوجته طفلا في صحراء سنجار

14 أغسطس، 2014 12:16 م 70 مشاهدة

241179_0

رحاب نيوز- ر ن أ- الأناضول

أقدم رجل ايزيدي على الانتحار بإلقاء نفسه في وادي سحيق بعدما أنجبت زوجته طفلا، في ظل حصار وشح في المياه والغذاء يعانيه نحو 20 ألف من العالقين بجبل سنجار القريب من الحدود السورية العراقية (124 كم غرب الموصل ـ شمال) منذ 10 أيام في بيئة شبه صحراوية. 
وقال الناشط الحقوقي الايزيدي على سنجاري، إن «امرأة تركمانية شيعية لقيت حتفها بعد سقوطها من طائرة إغاثة قبل يومين».

وأضاف أن الطائرة وبعدما أفرغت حمولتها من المساعدات الغذائية، «قامت بتحميل العشرات من المحاصرين في الجبل، وكان بضمنهم زوج المرأة التركمانية».
وتابع «حاولت المرأة اللحاق بالطائرة وركوبها، وتعلقت بأحد اطرافها، وبعدما ارتفعت الطائرة بنحو 50 مترا سقطت المرأة وقتلت في الحال».
وتتدفق مساعدات غذائية واغاثية جواً من خلال جسر جوي وبدعم دولي، على آلاف المحاصرين من الايزيديين في جبل سنجار، وبضمنهم مئات التركمان الشيعة الذين نزحوا من بلدة تلعفر (65 كلم غرب الموصل) بعد سيطرة تنظيم «داعش» عليها في نهاية يونيو الماضي.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *