انتحار فتاة في مقتبل العمر بمدينة "عامودا" تثير العديد من التساؤلات حول الاسباب التي دفعتها للقيام بذلك

20 يونيو، 2014 11:00 م 226 مشاهدة

10473000_718113671587167_60895069_n

"رحاب نيوز" ر ن ا – عامودا – آشتي محمد

الانتحار هو التصرف المتعمد من قبل شخص ما لإنهاء حياته. ويرى آخرون أنه قتل النفس تخلصا من الحياة، وقد اختلفت الآراء حول الانتحار هل يعكس شجاعة الشخص المنتحر أم جبنه وانعكاس لفشله وعدم الحاجة لاستمرار حياته.

ولكن هل الانتحار داء أم دواء ..من المعروف لدينا رفض الدين لهذا الفعل الشنيع، ومن يقدِم عليه يخالف أمر الله تعالى ويعرّض نفسه لعقاب أليم لم نكتب هذه الكلمات للتعريف بالانتحار فحسب , بل لأننا بتنا نعيش واقعا أليما فرض علينا حتى في مددننا الصغيرة و حاراتها الضيقة . 

هذا ما حصل يوم الخميس 19-06-2014 في مدينة عامودا ..حيث أقدمت (ناديا رياض جندو) الفتاة التي لم تتجاوز السبعة عشر عاما من عمرها على الانتحار شنقا في منزلها لأسباب لم نستطع أخذها من أهلها اللذين امتنعو عن الحديث لنا .. و لكن سنسرد ما صرح لنا به شخص قريب منهم .. حيث تكلم لنا بأن أم الفتاة مطلقة وهي تعيش في ألمانيا وأن الفتاة تريد الإلتحاق بأمها و لكن الأب كان يمنعها من الذهاب "مع أنها تمتلك الاقامة الألمانية" وفي وقت لاحق أجبرها الأب على الزواج من شخص هي لا تريده وغير راضية عن هذا الزواج بأكمله و هذا هو السبب المباشر الذي أجبرها على الإنتحار حسب المتداول يذكر أن عامودا مدينة لا يتجاوز عدد سكانها ال(30)ألف نسمة و ربما أقل في الظروف الحالية التي تشهدها المدينة من هجرة كثيرة و لم نسمع بحالات الانتحار منذ زمن و خاصة فتاة بهذا العمر .

 

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *