انشقاق ثلاثة جنود عن الجيش اللبناني وانضمامهم لـ “داعش” و”النصرة”

12 أكتوبر، 2014 10:40 ص 203 مشاهدة

رحاب نيوز – ر ن أ – غادة صبري

أعلن تنظيم “داعش” مساء السبت من خلال مقطع فيديو بثه، عن إنشقاق الجندي عبد القادر أكومي، وهو من شمال لبنان، عن الجيش اللبناني، وانضمامه للتنظيم.

في حين صرح الجيش اللبناني إن عبد القادر أكومي وهو الأخير بقائمة المنشقين “فار منذ ثلاثة أشهر”.

ويظهر في الفيديو الذي قد تم بثه الجندي عبد القادر أكومي، يعلن فيه الانشقاق عن الجيش اللبناني، متهما الجيش بأنه “صليبي وكافر” بسبب قصف المناطق السنية في عرسال ووجود عدد كبير من الناشطين السنة في السجون، إلى جانب دعوة سائر الجنود للقيام بالعمل نفسه على حد قوله.

ونقلت “وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية” عن مصادر بالجيش قوله إن أكومي أحيل في الأول من الشهر الجاري أمام المحكمة العسكرية لكثرة فراره من الجيش”.

إضافة إلى أكومي، نقلت بعض وسائل الإعلام اللبنانية خلال الساعات الماضية أنباء حول انشقاق الجندي عبدالله شحادة، وهو من فوج التدخل الخامس، وذكرت عائلته أنه اتصل بها ليخطرها بأنه موجود في منطقة القلمون السورية مع جبهة النصرة.

وسبق ذلك بساعات إعلان انشقاق العسكري اللبناني محمد عنتر، وهو من عناصر كتيبة الحراسة المدافعة عن مطار بيروت، وأعاد أسباب قراره إلى سيطرة حزب الله – على حد قوله – على الجيش اللبناني وامتلاك الحزب للقرار فيه.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *