بارزاني يدعو الشعب الكوردي إلى توخي الحذر وعدم الإنجرار وراء الدعايات المغرضة

16 أبريل، 2015 9:55 م 170 مشاهدة

رحاب نيوز ـ عقيل كوباني

دعا مسعود بارزاني رئيس إقليم كوردستان العراق في بيان صادر عن رئاسة الإقليم، الشعب الكوردي إلى توخي الحذر، وعدم الإنجرار وراء الدعايات المغرضة وكافة الحملات الإعلامية الهادفة إلى إذكاء روح الفتنة والتفرقة بين الكورد، والنيل من صمودهم ومقاومتهم لأعتى أنواع الإرهاب في العالم.

وأكد بارزاني على ضرورة أن يتخذ برلمان كوردستان وحكومة الإفليم واجباتهم في هذا الشأن وأن ينفذوا إجراءتهم اللازمة ضد هذا التيار اللاوطني والخطير، وأن ينتهجوا طرقاً قانونية ورسمية للحد من هذه الآراء والتصريحات التي تستهدف وحدة الوطن والشعب.

وجاء تصريح البارزاني بعد إطلاق بعض الجهات الكوردية تصريحات ونداءات تدعو فيها الشعب الكوردي إلى إدارة شؤون كوردستان الجنوبية، والتخلص من الديكتاتورية ـفي إشارة إلى مسعود بارزاني.وخاصة بعد تمديد فترة رئاسته من قبل البرلمان.

وجاء في نص البيان:

“جرب اعداء شعب كوردستان جميع الطرق لتدمير نضال شعب كوردستان، بالارهاب والانفال والجينوسايد والقصف بالاسلحة الكيميائية وحتى بالحصار والسجن وبث الفتنة والتفرقة وقطع قوت الشعب والجهمات الارهابية، لكن وبحول الله تعالى وبهمة وصمود شعبنا استطاعت كوردستان ان تنتصر على جميع هذه المؤامرات ومحاولات المعاداة ولم يبق للاعداء غير الذل والفشل”.

اليوم، شعبنا هو الاقرب من اي وقت كان من الانتصار والمكتسبات العظيمة، لكن ومع الاسف نرى ظهور طرق دنيئة اخرى للوقوف بوجه شعب كوردستان، وتتخذ اشكالا مختلفة كالتصريحات الصحفية والمقالات والدعوة لحرب داخلية واثارة الفتن واحياء التفرقة وتقسيم الاقليم الى ادارتين. هذه ليست حرية للتعبير بل جميع هذه المحاولات ماهي الا خيانة للشعب والوطن وتنفيذ للاجندات والسياسات التي ينتهجها اعداء كوردستان.

لا يمكن القبول وباي شكل ببقاء هذه التيارات والاتجاهات الغير وطنية فى كوردستان ، وان هذا المسالة حساسة ولها مخاوف كبيرة على الامن القومي والوطني لكوردستان وتضع جميع المكتسبات التي حصلنا عليها بالدماء والدموع تحت التهديد.

أطالب برلمان كوردستان وحكومة اقليم كوردستان والمدعي العام ان ينفذوا واجباتهم في هذا الشان وان ينفذوا اجراءاتهم اللازمة ضد هذا التيار اللا وطني والخطير وان ينتهجوا طريقا قانونيا ورسمية للحد من نشر هذه الاراء التي تستهدف وحدة الوطن واستقراره وتدعوا الى حرب اهلية داخلية واعادة سياسة الادارتين.

اطالب جميع الاحزاب والتوجهات السياسية في الاقليم ، ان يبذلوا كل جهدهم في سبيل الحد من ظهور هذه الاصوات والتوجهات اللاوطنية واطالب جماهير كوردستان ان لايسمحوا مرة اخرى لاناس من هذا النوع ان يستمروا في نشر الفكر العدائي والداعي الى الحرب الاهلية والفتن وان نوحد كل جهودنا في سبيل حماية كوردستان ووحدة شعبنا.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *