باريس : الأزمة العراقية هي نتيجة مأسوية للوضع فى سوريا وتدعو لرد فعل عاجل

19 يونيو، 2014 10:12 م 96 مشاهدة

FRANCE-MALI-CONFLICT-EU

رحاب نيوز – ر ن ا

عقب اجتماع لمجلس الدفاع الفرنسي اليوم دعت الرئاسة الفرنسية إلى ضرورة القيام برد عاجل وسياسي فى مواجهة هجوم الجهاديين السنة فى العراق، مبدية من جهة أخرى استعدادها للمساهمة فى تعزيز المعارضة الديمقراطية فى سوريا.

وقد أشار بيان للرئاسة الفرنسية صدر اجتماع لمجلس الدفاع ترأسه الرئيس فرنسوا هولاند وضم وزير الخارجية لوران فابيوس ووزير الدفاع جان ايف لو دريان إلى أن باريس تعتبر أن الأزمة فى العراق هى نتيجة مأسوية للوضع فى سوريا.

وفي تقديرها للموقف الحالي في العراق أكد البيان الفرنسي أن ردا حازما من السلطات العراقية هو امر ملح وضرورى لكنه لا يؤمن إلا جزءاً من الحل"، مشددة على أن هذا الحل "ينبغى ان يكون سياسيا ليصبح دائما ويحظى بدعم مجلس الأمن الدولي".

ومن جانب أخر دعت باريس إلى ضرورة بدء حوار بين كل مكونات المجتمع العراقى بهدف الإسراع فى تشكيل حكومة وحدة وطنية"، فى إشارة الى النزاع بين رئيس الوزراء الشيعى نورى المالكى والعرب السنة.

كما أشار البيان الرئاسي أن "الهجوم الذى تشنه المجموعة الإرهابية المعروفة باسم الدولة الإسلامية فى العراق والشام يهدد وحدة العراق ويؤدى إلى تهديدات جديدة تطاول استقرار وأمن المنطقة برمتها".

وعن الشأن السوري أكدت فرنسا أن الرئيس السورى بشار الأسد يقيم منذ وقت طويل علاقات مضطربة مع المجموعات الإرهابية التى لا يقاتلها بل يستغلها ضد المعارضة السورية".

وقد أعربت الرئاسة الفرنسية عن  أملها في أن يعزز أصدقاء الشعب السورى وينسقوا دعمهم لقوات المعارضة التى تقاتل اليوم المجموعات الجهادية"، مبدية استعدادها للمساهمة فى ذلك.

 

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *