بالبراميل المتفجرة .. سبعة قتلى في قصف لمستشفى في سوريا تدعمه “أطباء بلا حدود”

1 ديسمبر، 2015 8:12 م 123 مشاهدة

رحاب نيوز – ر ن ا

في منطقة تحاصرها قوات النظام في حمص، أعلنت منظمة أطباء بلا حدود الثلاثاء أن مستشفى تدعمه في سوريا، تعرض لقصف بالبراميل المتفجرة مما أسفر عن سبعة قتلى و47 جريحا.

وأوضح أحد ممثلي المنظمة روبن ميلدروم لوكالة “فرانس برس” أن المستشفى يقع “في منطقة للمعارضة تحاصرها الحكومة السورية”.

وقالت المنظمة في بيان ان القصف أسفر عن سبعة قتلى و47 جريحا، لافتة الى ان المستشفى اصيب بدمار جزئي.
ونقل البيان عن مدير العمليات في المنظمة بريس دو لا فين قوله “نجد في هذا الهجوم كل مؤشرات القصف المتتالي حيث تُقصف منطقة ثم يُطلق هجوم ثانٍ يستهدف فرق الاستجابة والإسعافات وأقرب مستشفى يقدم الرعاية، ما يشير إلى نية في التدمير المتعمد لا يمكن لأحد تصور بشاعته”.

وأوضحت المنظمة انه قرابة الساعة 9,40 (7,40 ت غ) السبت، القي برميل متفجر من مروحية على منطقة مأهولة في بلدة الزعفرانة في ريف حمص الشمالي ما ادى الى مقتل رجل وفتاة واصابة 16 اخرين نقلوا الى مستشفى الزعفرانة.

وأضافت “وبعد مرور أربعين دقيقة على سقوط البرميل الاول، وحين كانت الطواقم الطبية منهمكة في علاج جرحى البرميل المتفجر الأول، سقط برميلان متفجران آخران على المدخل الأمامي للمستشفى، متسببان بمقتل شخص في الشارع وجرح 31 مريضاً أثناء تلقيهم العلاج وبعض أفراد الطاقم الطبي من بينهم موظفا إسعاف يعملان لصالح الدفاع المدني السوري، واحد منهم تعرض لإصابات خطيرة في الرأس. وتسبب الهجوم الثاني أيضاً بتدمير جزئي للمستشفى”.

وتجهل المنظمة التي تقدم مساعدات مادية الى المستشفى ما اذا كان سيكون قادرا على معاودة نشاطه. وكان نحوأربعين الف شخص يستفيدون من خدماته.

وأكدت انها تقدم مساعدتها لاصلاح المستشفى وتعتزم ارسال مساعدة طبية لتتمكن الطواقم الطبية من استئناف عملها.

وتدير المنظمة في شكل مباشر ستة مستشفيات في شمال سوريا وتدعم اكثر من 150 مستشفى ميدانيا ومراكز صحية اخرى في مختلف انحاء البلاد.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *