بالصور.. الفرحة تسود أرجاء “منبج” بعد تحريرها من “داعش”

13 أغسطس، 2016 10:13 م 530 مشاهدة
فرحة بتحرير القرية من قبضة "داعش" فرحة بتحرير القرية من قبضة "داعش"

رحاب نيوز – ر ن ا

سادت الفرحة على وجوه سكان مدينة منبج السورية شمال حلب، بعدما تمكنت ميليشيات “قوات سوريا الديمقراطية” من تحريرها من قبضة تنظيم “داعش” الإرهابي.

وأظهرت الصور، التي بثتها وكالة “رويترز”، مسارعة رجال في المدينة إلى حلق لحاهم التي أجبروا على إطلاقها في ظل قيود داعش المتشددة، فيما خلعت النساء “النقاب” أثناء احتفالهن بتحرير المدينة، وأشعلت أخريات سجائر وينفثنها علانية وهو أمر كان خطيرا للغاية إبان سيطرة داعش.

وكان البكاء، قاسما مشتركا بين العديد من السكان المدنيين الذين حررتهم ميليشيات” قوات سوريا الديمقراطية”، وكانوا يحملون معهم أطفالهم الصغار وما تمكنوا من حمله من أمتعتهم، لكن آخرين لم يتمكنوا من التمتع بلحظات التحرير، وهم 2000 مدني اختطفهم داعش عندما انسحب مقاتلوه من المدينة، لكنه أطلق سراحهم لاحقا بعدما اتخذهم دروعا بشرية لحماية مقاتليه.

ومنذ سيطرة التنظيم الإرهابي على المدينة الاستراتيجية قبل نحو عامين، فرض على سكانها قواعد مشددة، مثل حظر التدخين وإطلاق اللحى وفرض ارتداء البرقع على كافة النساء وارتداء السراويل وغيرها، ولاحق كل من اخترق هذه القواعد عبر شرطته الدينية.

وتحظى منبح بأهمية استراتيجية بالنسبة إلى داعش، ذلك أنها تقع على خط الإمداد بين معقل التنظيم الرئيسي في الرقة والحدود السورية، والسيطرة عليها تعني إحكام الطوق على عناصر التنظيم.

وكانت منبج إضافة إلى بلدتي الباب وجرابس أبرز معاقل التنظيم الإرهابي، لكنه يبدو أن هذه المعاقل وفق ما قال مسئول عسكري أميركي اعتبر أن داعش على أعتاب الهزيمة في سوريا.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *