بالصور : الفساد يلاحق البيت الملكى القطرى بهدايا ورحلات سياحية بآلاف الدولارات

28 يونيو، 2014 4:38 م 139 مشاهدة

201406281101847

رحاب نيوز- ر ن أ –

نشر موقع "24" الإماراتى وثائق تكشف  مدى الفساد الذى يلاحق العائلة الحاكمة فى قطر وهى وثائق مسربة عن وزارة الخارجية والديوان الأميري القطريين توضح مستوى الفساد في الإماراة الخليجية و التي شهدت في فترة قياسية فضائح دولية في مجالات سياسية ورياضية ومالية، بلغ حدوداً قياسية أدت إلى تشكيل لجنة داخلية للبحث في مظاهر الفساد وتحديد أسبابها، لكنها اصطدمت بعائق أساسي من داخل العائلة الحاكمة  وحسبما مدون على تلك الوثائق فقد تم تشكيل اللجنة فى  آواخر العام الماضى   وجاءت الوثيقة المسربة  باسم "سرى وعاجل"

Untitled-1

وأشارت الوثائق أن فضائح هدر الأموال الحكومية تتركز على "رفاهية" أسرة آل ثاني الحاكمة، أكثر من المشاريع العابرة للقارات التي تحاول قطر الاستثمار فيها.
وتم إقرار أن تكون اللجنة متخصصة في "البحث في حجم مظاهر الفساد في قطر وتحديد أنواع وأسباب الفساد وإيجاد أفضل السبل لمواجهتها والحد منها والقضاء عليها
هذه الرسالة تلتها أخرى في التاريخ نفسه من مكتب الأمير أيضاً، إلى رئاسة الوزراء تبلغها تشكيل لجنة خبراء، بإشراف رئيس الوزراء تختص بالبحث في "الأسباب الكامنة وراء ارتفاع تكلفة المشاريع في دولة قطر، مقارنةً بمثيلتها في الدول الأخرى"، وتطلب "اقتراح أفضل السبل لمواجهة هذه الظاهرة والحد منها".
وبحسب الوثائق المسربة، فإن الفساد الحقيقي الذي تشكو منه الإمارة القطرية لا يبعد في الدرجة الأولى من عائلة آل ثاني ومن خلال الوثائق المسربة، فإن الهدر الذي تشكو منه قطر يتركز في لجنة سميت "هيئة متاحف"، وتترأسها الأميرة مياسة بنت حمد آل ثاني، وتظهر الوثائق أن، المهمة الرئيسية لهذه الهيئة تمويل الرحلات السياحية الباذخة التي تقوم بها الأميرة.
 

وفق الوثائق، وصلت كلفة يومين أمضتهما الأميرة مياسة في فندق أمريكي إلى 73,765 دولاراً أمريكياً، وبلغت تنقلاتها 80 ألف دولار، كما طلبت لجنة المتاحف نفسها من وزارة الخارجية الرد على طلب الوفد القطري الدائم لدى الأمم المتحدة بتسديد نحو نصف مليون دولار كلفة إقامة مياسة في فنادق الولايات المتحدة وزيارة مراكز الترفيه والمنتجعات، من دون نسيان استئجار الطائرات الخاصة التي تصل كلفتها إلى 222 ألف دولار لليوم الواحد فقط.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *