“باليتانا” .. مدينة للنباتيين في الهند

11 أكتوبر، 2014 12:01 م 250 مشاهدة

رحاب نيوز – ر ن أ – ابراهيم أبوعلي

يعد الباحثين في الديانات الديانة “الجاينية” كأحدي أقدم الديانات علي الأرض ويعتقد التابعين لهذه الديانة بالسلم تجاه كل المخلوقات علي حد السواء

فقد صرح الراهب الجايني فيرات ساغار مهراج، لموقع “كي بي آر”، إنّ “كلّ كائن، في هذا العالم، سواء كان إنساناً أو حيواناً أو مخلوقاً ضئيلاً، لديه من الله كلّ الحق في الحياة”. وقال: “لذا من نحن كي نأخذ ذلك الحق منهم؟”.

ومن احدي المدن التي تعتنق هذه الديانة مدينة باليتانا، في ولاية جوجارات الهندية وتعد من أكثر الأماكن قداسة وغالب سكان المدينة لا يرغب في قتل أي كائن حي من اجل لحمه

ومؤخرا قام مجموعة من الرهبان بإعلان إضرابا شاملا عن الطعام حتى الموت إن لم تستجيب لهم الحكومة وتعلن هذه المدينة منطقة نباتية الغذاء بشكل تام

وعلّق أحد أتباع الديانة، سادار ساغار على التحرك: “كان اللحم على الدوام متوافراً بكثرة في المدينة، لكنّه مخالف لتعاليمنا، وكنا نطمح إلى حظر كامل على الغذاء غير النباتي، هنا”.

وبالفعل استجابت الحكومة الهندية ففي 14 أغسطس الماضي ، أعلنت باليتانا “منطقة بلا لحوم”ومنع ذبح الحيوانات داخل المدينة ومنع بيع اللحوم والبيض

ويعتبر الجانييون هذا الحظر انتصارا لعقيدتهم ولكنه يمثل ضربه اقتصادية ل صائدو الأسماك فعلق احد الصيادين : “كيف سنعيش اليوم؟ على الحكومة ألا تتخذ قرارات أحادية الجانب، تحت الضغوطات”.

ولم يقتصر الامر علي ذلك  فقد رفع أحد الصيادين  دعوى أمام محكمة الولاية ضد القرار الحكومي. وستقرر المحكمة لاحقاً، ما إذا كان الحظر الحكومي شرعياً. ومن المعروف أن ولاية جوجارات يحكمها الحزب الهندي القومي (بهاراتا جاناتا)، بقيادة رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي.

وبينما يبلغ عدد سكان باليتانا 65 ألف نسمة، فإن 25% منهم مسلمون، وهو ما يدفع رجل الدين المسلم المحلي جيهانغير ميان إلى رفض الحظر على اللحوم. ويقول: “هنالك الكثير من السكان هنا، ومعظمهم ليسوا نباتيين”. ويتابع: “منع هؤلاء من أكل اللحوم، يعدّ انتهاكاً لحقوقهم. فنحن نعيش في المدينة منذ عقود، ومن الخطأ تطبيق الحظر بشكل مفاجئ، في كلّ المدينة”.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *