براءة 3 مسؤولين إيرلنديين من اتهامات “تذاكر الأولمبياد”

27 أغسطس، 2016 12:49 م 92 مشاهدة
الأولمبياد الأولمبياد

قال مصدر في جهاز أمن الدولة البرازيلي في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية، أمس، الجمعة، إن محكمة في ريو دي جانيرو ستعيد جوازات سفر ثلاثة أعضاء في المجلس الأولمبي الإيرلندي، وسيُسمح لهم بمغادرة البرازيل.

وصادرت الشرطة البرازيلية جوازات السفر بالإضافة إلى أجهزة كمبيوتر وتليفونات محمولة وتذاكر غير مستخدمة في إطار تحقيق في اتهامات تتعلق ببرنامج لبيع تذاكر الأولمبياد بشكل غير قانوني.

وقال المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه لأنه غير مخول بالحديث علانية بشأن هذا الموضوع، إن كيفين كيلتي، أمين الصندوق في المجلس الأولمبي الإيرلندي، وديرموت هنيهان، الأمين العام للمجلس، وستيفن مارتن، المدير التنفيذي، تعاونوا مع الشرطة في التحقيق، وسيكون بإمكانهم العودة إلى إيرلندا.

وقال المصدر “لم تعد هناك ضرورة للتحفظ عليهم”.

ومازال بات هيكي الرئيس السابق للمجلس الأولمبي الإيرلندي محتجزا في سجن بريو دي جانيرو.

وتزعم الشرطة أن هيكي ضالع في عملية احتيال شملت شركة “برو10 سبورتس مانجمنت”، وهي المسؤولة الرسمية عن إعادة توزيع تذاكر الأولمبياد في إيرلندا، وتتخذ من دبلن مقرا لها إضافة لشركة تي.اتش.جي سبورتس، وهي شركة دولية متخصصة في إقامة الرياضيين.

واتهمت الشرطة شركة برو10 بتمرير التذاكر إلى شركة تي.اتش.جي التي باعتهم بشكل غير قانوني بأسعار مبالغ فيها. وتم إلقاء القبض على كيفن مالون مدير شركة تي.اتش.جي سبورتس هذا الشهر في البرازيل.

ونفت برو10 وتي.اتش.جي ارتكابهما أي مخالفات. ولم يرد محامي هيكي في دبلن على رسالة بالبريد الإليكتروني بعثتها “رويترز”.