بريطاني يتعرف على إبنه بفيديو الذبح الجماعي لـ17 رهينة من الجيش السوري

2 نوفمبر، 2014 2:43 م 64 مشاهدة

13 رحاب نيوز – ر ن ا

كشفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن البريطاني أحمد المثنى شاهد ابنه ناصر البالغ من العمر 20 عاماً ظهر بين 16 جهادياً في فيديو بثه تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” يظهر عملية ذبح جماعي لـ17 رهينة من الجيش السوري.

حيث قال أحمد مثنى لـ”ديلي ميل”: لا أستطيع التأكيد، لكن يبدو أنه ابني، هو يعتقد أنه يرضي الله عبر قتل البشر، كيف سيواجه الله بعد جرائمه؟.

وبسؤاله إذا كان سيغفر لابنه بحال عودته لمنزله، أجاب أحمد (57 عاماً): “لا، لا بد أن يكون مختل عقلياً، أو أن هناك شيئاً آخر غير صحيح”.

يذكر أن “داعش” بث تسجيل فيديو يظهر فيه الجهادي جون، وهو يدل على رأس رجل مدمّى ملقى عند رجليه قائلاً: “هذا هو المواطن الأمريكي بيتر إدوارد كاسيغ”.

وتابع: “ها نحن ندفن أول صليبي أمريكي في دابق “مدينة في شمال سوريا”، وننتظر بلهفة مجيء بقية جيوشكم لتذبح أو تدفن هنا”.

وقد أنضم المثنى للتدريب مع تنظيم داعش بعد تركه لمنزل أسرته في يونيو الماضي، ليلحق بشقيقه الأصغر أسيل (17 عاماً)، الذي تحدث عن استعداده للموت بعد وصوله إلى سوريا.     3

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *