بسبب تبرئة قاتل الشاب الأسود..إطلاق نار وإحراق مباني بولاية أمريكية

25 نوفمبر، 2014 11:56 م 186 مشاهدة

رحاب نيوز ر – ن ا

بعد إعلان المدعي العام تبرئة الشرطي (دارين ويلسون) المتهم في قضية مقتل الشاب الأسود بست رصاصات مطلع أغسطس الماضي تعرضت شرطة فيرغسون في ولاية ميزوري الامريكية لرصاص كثيف وتم إضرام النار في عدة مبان في أعمال العنف وفقاً لتقرير الشرطة الأمريكية.
وبعد إعلان قرار هيئة المحلفين توجه المئات من المتظاهرين إلى ساحة تايمز سكوير في نيوروك حاملين لافتات سوداء كتب عليها “العنصرية تقتل” و”لن نبقى صامتين” وتندد بـ”عنصرية الشرطة” وردد المحتجون الذين تزايدت أعدادهم مع الوقت “لا عدالة لا سلام”.
وتجمع المتظاهرون أيضا في ساحة (يونيون سكوير) جنوب مانهاتن فيما قررت مجموعة ثالثة من المحتجين التوجه إلى (هارلم سيرا) على الأقدام فتقدمت في الجادة السابعة خلف لافتة تطالب بـ”العدالة من أجل مايكل براون” . وفي واشنطن تجمع بضع مئات المحتجين أمام البيت الابيض هاتفين “ارفعوا أيديكم لا تطلقوا النار”، الشعار الذي اعتمده المتظاهرون منذ وقوع المأساة في مدينة فرغسون الصغيرة في ميسوري وسط.
ورفعوا لافتات كتب عليها “أوقفوا ترهيب الشرطة العنصري” و”حياة السود لها أهمية”، وواجهت الشرطة انفجار أعمال العنف منذ إعلان القرار القضائي وتعرض الشرطيون إلى حوادث اطلاق نار كثيرة ورشق بالحجارة وغيرها من المقذوفات وكانت النيران مشتعلة في 12 بناية وفق ما أعلن قائد شرطة مقاطعة سانت لويس جون بلمار في مؤتمر صحافي.
وقال بلمار إنه أحصى 150 طلقة نارية لكن الشرطة لم ترد ولم يسقط أي قتيل.
ومن جهة أخرى وجه الرئيس باراك أوباما من البيت الأبيض نداء إلى الهدوء وقال “إننا أمة تقوم على احترام القانون” داعياً جميع الذين يعارضون قرار القضاء إلى التعبير عن معارضتهم “بطريقة سلمية” مشدداً على أن عائلة مايكل براون نفسها دعت إلى تفادي العنف.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *