بعد إتهامهم بالسيطرة علي الثروة الطبيعية .. الإحتلال يهدد بإلغاء تطوير حقل للغاز

21 ديسمبر، 2014 11:14 ص 59 مشاهدة

TO GO WITH AFP STORY BY PATRICK MOSER An

 

رحاب نيوز – ر ن ا

حذرت سلطة مكافحة الاحتكار في الأراضي المحتلة، من إمكانية إلغائها اتفاقا يسمح لشركتين صهيونية وأميركية، بتطوير أكبر حقل للغاز الطبيعي في إسرائيل.

وبحسب شبكة “سكاي نيوز” استدعت السلطة ممثلي مجموعة ديليك الصهيونية، ونوبل إنرجي، التي تتخذ من تكساس مقرا لها، الاثنين، وأبلغتهما أنها ما زالت “تدرس إعلان عملية شراء حقل لوثيان صفقة غير قانونية”.

وقال متحدث باسم السلطة بعد انتهاء الاجتماع “لم نتخذ أي قرار اليوم”. وتتحرى سلطة مكافحة الاحتكار أمر الشركتين اللتين اكتشفتا حقل لوثيان، وحقلين آخرين بعد توجيه انتقادات لسيطرتهما على قسم أكبر من اللازم من الثروة الطبيعية في إسرائيل.

وذكرت القناة التلفزيونية الثانية في الأراضي المحتلة أن السلطة أبلغت إسحاق تشوفا، الذي يملك الحصة الأكبر في ديليك، أنها “تدرس إمكانية سيطرتها” على حقل لوثيان، أكبر حقل غاز بحري يجري اكتشافه على مستوى العالم في السنوات العشر الأخيرة، ويبلغ حجم احتياطاته 22 تريليون قدم مكعبة.

وقال المتحدث باسم السلطة إن انتزاع السيطرة على الحقل الواقع قبالة ساحل إسرائيل على البحر المتوسط من ديليك ونوبل، هو “الخيار الأكثر تطرفا” بين الخيارات المتاحة، مضيفا أنه جاري دراسة بدائل أخرى.

وفي وقت سابق من العام قالت ديليك إنها تتفاوض مع الجهات التنظيمية بخصوص الموافقة على استمرارها في تطوير حقل لوثيان، مقابل بيع حصتها في حقلي تانين وكاريش، المجاورين اللذين يقدر إجمالي احتياطاتهما بثلاثة تريليونات قدم مكعبة.

ومن المتوقع بدء الإنتاج من لوثيان بحلول عام 2018، وقد يصل حجم الاستثمارات الأولية فيه إلى 6.5 مليار دولار.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *