بعد انفجار قنبلتين …. الداخلية المصرية تناشد سكان “الحصرى” الإبلاغ عن القاطنين الغرباء

10 أبريل، 2014 11:17 م 102 مشاهدة

هانى عبد اللطيف

رحاب نيوز – القاهرة

أشار اللواء هانى عبد اللطيف، المتحدث باسم وزارة الداخلية المصرية، أن سبب الانفجار الأول الذى وقع بميدان الحصرى بمدينة 6 أكتوبر بالجيزة، هو قنبلة بدائية الصنع زرعت أسفل سيارة، أسفر عن إصابة نقيب شرطة بالإدارة العامة لمرور الجيزة عقب إنهاء خدمته أثناء استقلاله السيارة، موضحًا أن نقيب الشرطة أصيب بجرح قطعى بساقه اليسرى.

كما ناشد عبد اللطيف سكان المنطقة بضرورة الإبلاغ الفوري عن المشتبه فيهم بالشقق السكنية داخل العقارات خاصة الغرباء وأولئك الذين لا يعرفهم القاطنون بالمنطقة، وشدد فى الوقت ذاته على أن مخططًا عامًا يستهدف استقرار البلاد وضرب الاقتصاد القومى لمصر خلال المرحلة المقبلة.

وأوضح المتحدث الرسمي "إن الانفجار الأول والذي أصيب فيه ضابط شرطة أسفر أيضاً عن تلفيات بسيطة بالسيارة التى زرعت أسفلها القنبلة"، مشيرًا إلى أن أجهزة البحث تعمل حاليًا على معرفة وكشف خلفيات الحادث تفصيليًا.

وأوضح عبد اللطيف أن الهدف من عمليات التفجير بميدان الحصرى إرباك المشهد المصرى وإثارة الفزع بين المواطنين الآمنين والمتاجرة بهذه العمليات بالخارج.

وأكد المتحدث الرسمي أن الحالة الأمنية بمصر جيدة جدًا، ولكن تنظيم الإخوان الإرهابى سيلجأ إلى استخدام العنف فى المرحلة المقبلة حتى الانتخابات الرئاسية فى محاولة منهم إلى تعطيل هذه الانتخابات.

وأشار أن أجهزة الأمن نجحت فى القبض أمس الأربعاء على 18 عنصرًا بخلية إرهابية تنتمى لتنظيم "جماعة الإخوان الإرهابية" بمحافظة البحيرة.

 

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *