بعد تبرع السيسي بنصف ثروته لصالح مصر … فنانون ورجال أعمال يتبرعون بالملايين

25 يونيو، 2014 10:03 م 106 مشاهدة

عادل امام

رحاب نيوز – القاهرة

أعلن فنانون وسياسيون وشخصيات عامة بمصر اليوم عن تبرعهم بنصف رواتبهم، لصالح دعم الاقتصاد المصرى، جاء ذلك عقب إعلان الرئيس المصرى عبد الفتاح السيسى أمس عن تنازله عن نصف راتبه الشهرى وممتلكاته لصالح الدولة المصرية.

حيث أعلنت شخصيات عامة عن تبرعها، من بينهم رئيس حزب الوفد السيد البدوى، والإعلامى عمرو أديب، والفنان عادل إمام، ومحمد الأمين، رئيس مجلس إدارة مجموعة قنوات "سى بى سى" الفضائية الخاصة.

كما أشار محافظ الإسماعيلية اللواء أحمد القصاص واللواء مصطفى هدهود، ومحافظ البحيرة خالد فودة، محافظ جنوب سيناء إنهم قرروا التبرع برواتبهم الشهرية، لصالح صندوق دعم المحافظة.

هذا في الوقت الذي أعلن فيه الإعلامى "عمرو أديب"، فى برنامجه "القاهرة اليوم" على فضائية اليوم ضمن مجموعة "أوربت" للقنوات الفضائية الخاصة إنه سيتبرع بنصف راتبه لهذا الشهر للدولة، استجابة لمبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى.

كما تبرع الفنان عادل إمام تبرع بـ52.5 مليون جنيه "نصف أجره من ثلاثة مسلسلات" لصالح صندوق دعم مصر. كما قرر محمد الأمين، رجل الأعمال ورئيس مجلس إدارة قنوات "سى بى سي" تبرعه بنصف ممتلكاته العقارية والتجارية لصالح الدولة، بالإضافة إلى إعلان مجلس إدارة القنوات التبرع بما يعادل نصف رواتب شهر.

وقد صرح "معتز صلاح الدين" المستشار الإعلامى لحزب الوفد للأناضول إن "السيد البدوى رئيس الحزب قرر تبرعه بنصف دخله السنوى لصالح البلاد، مدى الحياة".

وكان الرئيس المصرى عبد الفتاح السيسى قد أعلن أمس تنازله عن نصف راتبه الشهرى البالغ 42 ألف جنيه مصرى، ونصف ممتلكاته بما فيها ميراثه من والده لصالح مصر.

ومن جانب أخر قرر رجل الأعمال المصري "محمد أبو العنين" إنشاء مدارس صناعية مصرية على المستوى العالمى تخدم جميع محافظات مصر، بتكلفة استثمارية تقديرية تصل إلى 250 مليون جنيه، وذلك فى محاولة لخلق الكوادر العلمية والمهنية التى تدعم وتقوى الصناعة المصرية لتكتب تاريخًا يليق بمكانة مصر وحضارتها.

وقد اتفق رجل الأعمال "محمد أبو العنين" مع وزير التنمية المحلية اللواء "عادل لبيب" على التنسيق مع محافظى مصر لتوفير أراض للمشروع وفق احتياجات المحافظات ونوعية الدراسة التى تتناسب مع التخصص الإنتاجى لكل محافظةـ حتى يمكن الاستفادة من الإمكانات والخبرات المتوافرة فى كل محافظة، وفور ذلك سيتم البدء فى عمل دراسات الجدوى العلمية والفنية تمهيدًا للبدء فى إنشاء المدارس على مستوى مصر كلها.

وتبدأ المرحلة الأولى للمدارس الصناعية بعشر مدارس موزعة على محافظات مصر وستكون 4 مدارس فى الوجه القبلى وثلاث فى الوجه البحرى، واثنتين فى القاهرة وواحدة فى سيناء.

وستتم الاستعانة بالخبراء العالميين والمراكز الصناعية الدولية الكبرى كى تواكب التكنولوجيا العالمية المتطورة، ومن المتوقع أن يكون انتشار هذه المدارس فى مصر هو النواة لخلق المجتمعات الصناعية التى تشكل اسم مصر الصناعى الذى نتمناه جميعا، وتسهم فى كتابة تاريخ مصر الصناعى الحديث.

كما قرر رجل الأعمال محمد أبو العنين تبنى مشروعات الشباب المتميزين من خريجى المدارس وستكون عشر مشروعات يثبت جدواها بنظام القروض التمويلية كمشروعات صغيرة ومتناهية الصغر، وذلك لإعداد جيل جديد من الصناع وصغار رجال الأعمال.

 

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *