قيادي في المجلس الكردي : لن نقف صامتين أمام ممارسات الـ”PYD”

15 أغسطس، 2016 9:31 م 1317 مشاهدة
سرحان عيسى

رحاب نيوز ـ ر ن ا

تستمر الإجراءات التعسفية من قبل حزب الإتحاد الديمقراطي ” PYD” في اعتقال أعضاء وقيادات المجلس الوطني الكردي، حيث اعتقلوا رئيس المجلس الوطني الكردي “إبراهيم برو” منذ يومين.

كما اعتقلت أسايش الـ”PYD” اليوم الاثنين ، مجموعة من قياديي المجلس الوطني الكردي وأعضائه، وذلك أثناء تشييع جثمان الشهيد البيشمركة “حبيب بدوار” في مدينة القامشلي.

ورداً على ممارسات حزب الإتحاد الديمقراطي، قال عضو الأمانة العامة وعضو ممثلية أوربا للمجلس الوطني الكردي “سرحان عيسى” في تصريح “خاص” لـ”رحاب نيوز”، إن المجلس الوطني الكردي لن يقف صامتاً حيال اعتقلات أعضائه وقياديه، ونحن كمحليات وممثليات المجلس في اوربا سنقف بحزم حيال هذه الممارسات، ونعمل على فضح سياساتهم الإجرامية تجاه الشعب الكردي من خلال الخروج بمظاهرات، وإيصال أصواتنا للرأي العالمي.

واعتبر “عيسى” أن هذه الأعمال اللامسؤولة لاتخدم القضية الكردية بشكل قاطع، وإهانة الشهداءأمر لا تسامح فيه، كما يجب عليهم إعادة نظر في سياستهم الخاطئة، والإعتذار من الشعب الكردي في سوريا، عن هذه الممارسات.

وأكد “عيسى” أن أسايش الـ”PYD” أعتقلت كل من القيادي في حزب يكيتي الكردي وعضو مكتبه السياسي “حسن صالح”، وعدد من رفاقه، والقيادي في المجلس وعضو المكتي السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني ـ سوريا “محمد اسماعيل”، ونشأت ظاظا، وأعضاء اللجنة المركزية “عبد الكريم حاجي وصالح جميل عمر ونافع عبدالله”.

وأضاف “عيسى” أنه في حال لم يستجيب الـ”PYD” لمطالبنا ومطالب الشعب الكردي السوري المشروعة بالكف عن ممارساتهم التعسفية، فإننا كمجلس وطني كردي، لن نعمل على مساندتهم في المحافل الدولية وأمام المعارضة ضد التهم الموجهة لهم، وليتحملوا مسئولية أفعالهم.

ودعا “عيسى” حزب الإتحاد الديمقراطي، لتدارك أخطائهم، والعودة للأخوة والشراكة الحقيقية، والتوقف عن التجنيد الإجباري التي تهدف ﻹفراغ المناطق الكردية، وعودة وحدات الحماية إلى مناطقهم للحفاظ على أرواح الشباب الكرد، والتوقف عن إسائتهم للعلم الكردي، والتوقف عن إهاناتهم للقيادات الكردية بشكل عام، والتوقف عن سياستهم الاستفرادية بالسلطة، وتكوين شراكة حقيقية في المنطقة مع جميع المكونات، ولكن ألا تكون على أساس أمني كما هو في الوقت الحالي، والتوقف عن سياسة الأتاوي والضرائب على الشعب.

واختتم “عيسى”، نتمنى من حزب الإتحاد الديمقراطي مراجعة سياستهم، والتوقف عند هذا الحد، والعودة لتفعيل الشراكة الحقيقية مع المجلس الكردي وتفعيل الإتفاقيات التي جرت بينهم، وعدم الإنجرار خلف سياستهم التفردية بالسلطة في المناطق الكردية.



تعليق واحد على “قيادي في المجلس الكردي : لن نقف صامتين أمام ممارسات الـ”PYD”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *