بعد يومين من قتله.. الشرطة تعثر على جثة سوري “مثلي” مقطوع الرأس في اسطنبول

4 أغسطس، 2016 6:54 م 529 مشاهدة
سوري مثلي الجنس

رحاب نيوز ـ ر ن ا

أعلنت منظمة الدفاع عن حقوق المثليين، أنه تم العثور على جثة لاجئ سوري مثلي مقطوعة الرأس ومشوهة بعد يومين من اختفائه في أواخر تموز/ يوليو في وسط اسطنبول.

وأوضحت منظمة “كاوس جي أل” التركية الناشطة في مجال الدفاع عن حقوق المثليين، إن محمد وسام سنكري، أختفى بعدما غادر منزله في منطقة “الفاتح” بأكسراي، وعثر عليه بعد يومين في منطقة “يني كابي” باسطنبول.

وكان سنكري وصل إلى اسطنبول قبل عام، لكنه أمل بمغادرتها إذ لم يكن يشعر بالأمان، بعدما هددته مجموعة مسلحة بالسكاكين بالاغتصاب، وفق ما نقلت “كاوس جي أل” عن أصدقائه.

وقال غوركيم، أحد أصدقاء سنكري، أن جثته تعرضت للتشويه بشكل لم يستطع التعرف عليه إلا من سرواله، حيث قطعوا جسد وسام بعنف، بحيث علق نصلا سكين في جسده، كما قطعوا رأسه ولم يكن ممكنا التعرف على الجزء العلوي من جسده، فقد نزعت أحشاؤه،  وتعرفنا على صديقنا من سرواله.

وأشار أحد زملاء سنكري في المنظمة أنه سبق أن تعرض لعملية خطف واغتصاب قبل خمسة أشهر.

ويذكر أن المثلية قانونية في تركيا، غير أن مجتمع المثليين يشكو باستمرار من التمييز والمضايقات في هذا البلد المسلم المحافظ.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *