بعد يوم من تولى الرئيس الجديد البلاد.. أفغانستان توقع اتفاقا أمنيا مع الولايات المتحدة

30 سبتمبر، 2014 12:11 م 203 مشاهدة

رحاب نيوز – ر ن أ- سحر مصطفى

أكدت الحكومة الافغانية أنها ستوقع  اتفاقا امنيا جديدا مع الولايات المتحدة، بعد يوم من تولي الرئيس الافغاني الجديد أشرف غني الرئاسة .

وينص بنود الاتفاق  على أن يسمح لنحو عشرة آلاف جندي أمريكي بالبقاء في افغانستان بعد نهاية 2014 ،إلا أن العدد  يتم تقليصه  الى النصف بحلول نهاية 2015 قبل الانسحاب الكلي بعد ذلك بعام.

 فى سياق منفصل  يبقى نحو ثلاثة آلاف من قوات حلف شمال الاطلسي في افغانستان.

وطمأن غني في أول خطاب له بعد تنصيبه دول المنطقة أن الاراضي الافغانية لن تستخدم ضد أي دولة اخرى.

وقال غني في خطابه الذي بثه على الهواء التلفزيون الرسمي “لا يحق لأى دولة التدخل في الشؤون الداخلية لدولة أخرى. كل المشاكل في العلاقات الثنائية سيتم التعامل معها بالمحادثات السياسية والتعاون بين الحكومات”.

وجاء تنصيب غني بعد أزمة سياسية شهدتها البلاد لمدة 6 شهور حول نتائج الانتخابات التي تخللتها عمليات تزوير وتلاعب بأصوات المقترعين.

وتم التوصل إلى اتفاق بين غني ومنافسه عبد الله عبد الله بعد ضغوط مارستها الولايات المتحدة ادت الى تشكيل حكومة وحدة وطنية، واعلان غني فائزا في الانتخابات في ختام عملية فرز لا سابق لها شملت ثمانية ملايين ورقة اقتراع.

فيما وصفت طالبان هذه التسوية بأنها “خدعة أمريكية”، في الوقت الذي رحب غني بالاتفاق واصفاً اياه بأنه “انتصار كبير”.

جديرا بالذكر أن العلاقات بين البلدين كانت قد شهدت توترا بعد رفض الرئيس السابق حامد كرازى الموافقة على توقيع تلك الإتفاقية .

 

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *