بيان تشكيل المجلس الأعلى للإدارة المحلية للمحافظات السورية

9 مارس، 2014 11:23 ص 89 مشاهدة

1958581_579699152126062_176433854_n

" رحاب نيوز " ر ن ا

ونحن نقف على أعتاب الذكرى الثالثة من انطلاقة الثورة السورية المباركة المطالبة بدفعِ الظلم والفساد والاستبداد وببناء وطن حر كريم، لا نستطيع إلا أن نثمن تضحيات وآلام الملايين من الشعب السوري الذي عانى ما عاناه من تعذيب واعتقال وقتل وتهجير وشتات، والذي سطّر، على مدى ثلاث سنوات، بدمه وروحه وبكل ما يملك ملحمة تاريخية قلّ مثيلها في التاريخ المعاصر.
بدأت تجربة المجالس المحلية السورية منذ قرابة عامين مع اتساع رقعة الأراضي المحررة وتخلي النظام عن تقديم الخدمات لها كنوع من العقاب الجماعي للسكان المحليين. عملت المجالس كبديل عن مؤسسات الدولة في تأمين هذه الخدمات وحماية الأمن والاستقرار، وتعزيز الإدارة المحلية وتكريس قيم الشفافية والتشاركية الشعبية. وقد قطعت أشواطاً كبيرة في نموها المؤسساتي على مستوى المحافظات والمدن والمناطق والنواحي والبلدات. 
وبعد دراسة معمقة ومشاورات مع المجالس العاملة على الأرض ظهرت الحاجة الملحة لتعزيز وتوحيد وتأطير عملها الخدمي والسعي لتأمين الدعم اللازم لها. لذا فإننا نُعلن تشكيل المجلسِ الأعلى للإدارة المحلية، وهو هيئة مستقلة تضم مجالس المحافظات، ويتولى التنسيقَ بين المجالس المحلية والإشرافَ والرقابةَ على أعمالها، ودعمها بالإمكانات اللازمة لمتابعة تنفيذ مشاريعها.
وتكمن أهمية المجلس الأعلى في التالي:
1.    ترسيخ الانتقال من المركزية والديكتاتورية إلى اللامركزية والحرية، وتحصين مطالب الثورة السورية في إسقاط النظام واستعادة الدولة.
2.    دعم وتمكين الحاضنة الشعبية من خلال تقديم الخدمات العامة المدنية على المستوى المحلي.
3.    توطيد العلاقة بين الائتلاف الوطني والحكومة المؤقتة من جهة والداخل السوري من جهة أخرى.
4.    وضع حجر الأساس للقيادة المدنية بدلَ العسكرية والأمنية.
5.    زيادة إمكانيات الدعم المالي لمشاريع المجالس المحلية في الداخل.
المجالس الموقعة على تشكيل المجلس الأعلى للإدارة المحلية
1.    مجلس محافظة الحسكة
2.    مجلس محافظة حلب
3.    مجلس محافظة حمص
4.    مجلس محافظة دير الزور
5.    مجلس محافظة دمشق
6.    مجلس محافظة درعا
7.    مجلس محافظة الرقة
8.    مجلس محافظة ريف دمشق
9.    مجلس محافظة طرطوس
10.   مجلس محافظة القنيطرة
11.   مجلس محافظة اللاذقية

 

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *