تركيا تعتبر طرح الخطط البديلة في سوريا بمثابة تقسيم المقسم

8 مارس، 2016 6:39 م 99 مشاهدة

رحاب نيوز ـ أحمد علو

أعتبر نائب رئيس الوزراء التركي نعمان قورتولموش، أن الخطط البديلة “تعمل على تقسيم المنطقة والسيناريو الرئيسي هو إتمام مخطط سايكس بيكو قبل 100 عام، أي تقسيم المقسّم، ورسم حدود جديدة”.

وقال “قورتولموش” في لقاءه مع قناة العربية، “نحن لا نريد أن يتحّول الوضع في سورية إلى حرب شاملة، ونرى أن الولايات المتحدة تحدثت عن خطة تقسيم سورية كخطة بديلة لكنها تخلّت عنها.

أكد “قورتولموش”، أن فشل المساعي والجهود لإيجاد حل سياسي وسلمي في سورية لن ينعكس عليها فقط وإنما على جميع دول المنطقة، قائلا “إن لم نقم بحل الأزمة السورية سلمياً فإن النار ستلتهم الجميع”.
وأضاف “قورتولموش”، “نحن لا نرى أن عملية وقف إطلاق النار قد نجحت في سورية بنسبة 100٪ توجد انتهاكات، ونحن نتمنى أن يدوم وقف إطلاق النار حتى تتم مباحثات السلام والجهود الرامية للحل السياسي والسلمي للأزمة السورية”.

وعن سؤال حول تغير في الموقف التركي تجاه رئيس النظام السوري، بشار الأسد، وهل يمكن أن يكون جزءا من الحل ولو مرحليًا على الأقل، أجاب قورتولموش “هذا النظام قتل أكثر من 450 ألف إنسان، وخرب المدن، حتى لو أردنا نحن أن يبقى في السلطة، فإن الشعب السوري سيرفض ذلك، لذلك نحن لا نستطيع أن نغيّر الحقيقة”.

وحول علاقة تركيا مع الولايات المتحدة أوضح قورتولموش، أن بلاده تمتلك “علاقات قديمة” مع واشنطن تتجاوز التحالف الدولي الذي تقوده، وإن بلاده “دولة مهمة في المنطقة بالنسبة للولايات المتحدة”.
وأضاف “حذّرنا الولايات المتحدة من تسليح بعض المنظمات “الإرهابية” وقلنا لها إن “تلك الأسلحة قد تنتقل للجانب التركي، وبالفعل هذا ما حدث عبر انتقالها إلى منظمة PKK الإرهابية” حسب تعبيره، في إشارة لحزب العمال الكوردستاني.



مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *