تزامناً مع اعتقال 25 مدنياً كردياً..وفاة طفل على يد حرس الحدود التركي عند “القامشلي”

24 أكتوبر، 2015 6:40 م 147 مشاهدة

رحاب نيوز ـ عقيل كوباني

توفي طفل أرمني يدعى “أرمين جيراير أفيديسيان البالغ من العمر 14 عاماً” برصاص حرس الحدود التركي أثناء محاولته دخول الأرضي بطريقة غير شرعية عند مدينة القامشلي .

وأفادت مصادر من القامشلي، بأن الطفل أفيديسيان توفي عندما حاول مع عائلته إجتياز الحدود مابين سوريا وتركيا عند مدينة القامشلي، ودخول الأراضي التركية، حيث أطلق عليهم حرس الحدود التركي النار، مما أدى إلى مقتل أفيديسيان، فيما تمكنت بقية أفراد الأسرة من الهروب والعودة إلى مدينة القامشلي.

ومن جانب آخر، تواصل السلطات التركية إعتقال المدنيين الكورد في مدن جنوب شرق تركية ذي الغالبية الكوردية بحجة تعاونهم مع حزب العمال الكوردستاني والقيام بعمليات تخريبية.

وأكدت مصادر من مدينة سيرت أن قوات الأمن التركي داهمت العديد من المنازل واعتقلت 22 مدنياً في المدينة إضافة إلى ثلاثة أشخاص في مدينة لوبي ونقلتهم إلى مراكزها.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *