تصريح المجلس الوطني الكردي في سوريا حول إلغاء مظاهر الاحتفال بعيد الفطر السعيد

28 يوليو، 2014 3:36 ص 147 مشاهدة

المجلس الوطني الكوردي

منذ انطلاق الثورة السورية ثورة الحرية والكرامة في 15-3-2011 يمر بلدنا سوريا بأزمة حادة نتيجة لجوء النظام إلى الخيار الأمني – العسكري ، ولجوء بعض فصائل المعارضة إلى تسليح وعسكرة الثورة، مما أدى إلى جرح واستشهاد واعتقال الآلاف من أبناء شعبنا حيث بلغ عدد الشهداء حوالي 200 ألف شهيد وتشريد وتهجير ما يقارب نصف سكان سوريا بين الداخل والخارج. وأصبحت سوريا بلداً منكوباً بكل ما للكلمة من معنى.

وانطلاقاً من ذلك وتضامناً مع أبناء شعبنا السوري فإن المجلس الوطني الكردي في سوريا ونتيجة للأوضاع الصعبة والتهديدات التي تشهدها المناطق الكردية يدعو جماهير وأبناء شعبنا الكردي في سوريا إلى إلغاء مظاهر الابتهاج والاحتفال بعيد الفطر السعيد تضامناً مع ذوي الشهداء والجرحى والمعتلين والمشردين من أبناء شعبنا السوري.

مرة أخرى نهنئ كافة أبناء الشعب السوري بحلول عيد الفطر السعيد ونتمنى أن يكون هذا العيد وما يحمله من معاني بداية لحل أزمة بلدنا، ونهاية لآلام الشعب السوري بكافة مكوناته وشرائحه القومية والدينية.

27/7/2014
الأمانة العامة
للمجلس الوطني الكردي في سوريا

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *