تضارب الأنباء حول حذف "يوتيوب" فيديو ضحية "تحرش التحرير " فى مصر

14 يونيو، 2014 10:22 م 108 مشاهدة

220508_0

رحاب نيوز- ر ن أ- إسلام سعيد

فى الوقت الذى أصدرت رئاسة الجمهورية فى مصر بيان تؤكد فيه إستجابة موقع يوتيوب للطلب التى تقدمت به السلطات المصرية لحذف "فيديو تحرش ميدان التحرير" والتى تظهر فيه  السيدة ضحية الإعتداء أثناء تجريدها من ملابسها والإعتداء عليها بطريقة وحشية .

نشرت صحيفة "الإندبندنت البريطانية "تقرير تؤكد فيه رفض الموقع المختص  طلب السلطات المصرية بحذف مقطع فيديو "ضحية الإعتداء الجنسى بالتحرير" .

Untitled

وكان المتحدث باسم الرئاسة السفير إيهاب بدوى  أكد خلال البيان بأن موقع "يوتيوب" الإلكتروني استجاب للرغبة التي عبر عنها العديد من مؤسسات الدولة المصرية، والعديد من المواطنين المصريين في رفع مقطع الفيديو الخاص بواقعة التحرش التي حدثت بميدان التحرير من على الموقع، وأنه طبقًا لسياسة الموقع المعمول بها في هذا الشأن، تم حذف جميع المشاهد التي يمكن من خلالها التعرف على الضحية.

وأضاف بدوي أن الرئيس وجّه بقيام مؤسسة الرئاسة باتخاذ اللازم نحو أي طلبات لحالات أخرى لسيدات مصريات تضررن معنوياً جراء بث مقاطع فيديو لهن أثناء تعرضهن لحوادث مشابهة.

 بتتبع توقيت نشر الأخبار كان هناك فرق ما يزيد عن 5 ساعات ما بين نشر خبر الصحيفة الإنجليزية  وبيان الرئاسة المصرية ، بما يعنى أنه قد يكون تم فعليا الإستجابة للطلب المصرى وحذف الفيديو بعد نشر "الإندبندنت التقرير "ولكن بالبحث على موقع "اليوتيوب "  تم إكتشاف وجود الفيديو حتى كتابة هذا التقرير مع تفضيل عدم نشره إحتراما لخصوصية السيدة التى أعلنت عن رغبتها فى حذفه أثناء زيارة الرئيس المصرى لها .

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *