تعرف على الأسلحة التي تستخدمها روسيا في سورية

17 نوفمبر، 2016 12:46 م 92 مشاهدة

رحاب نيوز ـ عقيل كوباني

تعددت الأسلحة والذخائر العسكرية التي تستخدمها روسيا في الصراع الدائر في سورية لمساندة نظام الأسد ضد فصائل المعارضة المسلحة منذ أكثر من سنة ونصف، وفي الأونة الأخيرة وضعت موسكو كامل طاقتها العسكرية والحربية في سوريا وخاصة في معركة حلب التي يعتبرها الروس نقطة الحسم للتخلص من الإرهاب والإرهابيين على حد زعم قادتهم السياسيين والعسكريين.

ووفقاً لمجريات المعارك والأحداث فإن روسيا أستجلبت سفن حربية ضخمة وطائرات مقاتلة وقاذفة وصواريخ بالستية وعربات مدرعة وحتى قاذفات استراتيجية بهدف حسم المعركة في حلب متحدية الاتحاد الأوربي والولايات المتحدة ودول الخليج العربي ومن أبرز هذه الأسلحة :

1- طائرة سوخوي 30 إس أم: حيث تعتمد روسيا بشكل كبير على هذه المقاتلة سوخوي وهي مزودة بصاروخ ذي رأس حراري موجه ذاتياً كما يمكن تزويد الصاروخ برأس موجه رادارياً يصل مداه إلى 30 كيلو متراً.

وتستخدم / سو 30 إس أم/ بغرض خوض المعارك القصيرة المدى وتبلغ سرعتها القصوى 2 ماخ / وحدة سرعة الصوت / ويمكنها أن تحلّق في إرتفاع أقصاه 17300 متر كما تزود هذه الطائرة بمحركين نفاثين متطورين وبإمكانها أن تحمل 26090 كيلوغراماً.
وتعتبرهذه الطائرة من أحدث نماذج السلاح الجوي الروسي وأحدثها في العالم حيث تمتلك قدرة عالية على المناورة وتحمل صواريخ من طراز جو ـ جو، وجو ـ أرض فضلاً عن قدرتها على جمع معطيات استخباراتية واستطلاعية.

وبحسب خبراء عسكريين روس فإنه باستطاعة هذه الطائرة حمل أسلحة وصواريخ فتاكة من شأنها إحداث تدمير كبير في المناطق المستهدفةوهو ما تحدّث عنه ناشطون سوريون من دمار واسع خلفته الطائرات الروسية خلال قصفها لمناطق المدنيين وسقوط العشرات منهم بين شهداء وجرحى.

– 2طائرة سوخوي 34 وهي شديدة التدمير حيث تمتلك مواصفات تقنية وتكتيكية تضمن تفوقها على مثيلاتها في بعض المؤشرات وعلى نظيرتها الغربية إف 15 كما أنها صممت في العقد الأخير من الحكم السوفياتي لجعلها نسخة مطورة من الطائرة سوخوي 27 وهي من أكثر القاذفات الروسية تقدماً وزودت خلافاً لـسوخوي 24 بمنظومة دفاع ذاتي جو – جو إلى جانب صواريخ جو – جو المخصصة لخوض المعركة على مدى قصير في كافة الاتجاهات.

3 ـ سوخوي 24 وسوخوي 2طائرتان حربيتان تشكلان عماد القوات الروسية المنتشرة في سورية وتسمى سو 24 لدى قوات الناتو باسم  المبارز فيما يطلق على سو 25 اسم فوتس أو رجل الضفدع .

4 – قنبلة كاب 250 وهي سلاح روسي ذكي وفائق الدقة ومزودة برأس يوجه بالليزر أو عن طريق نظام الملاحة الفضائية الروسي  غلوناس .

وتقذف القنبلة من حمالتين في الطائرة إحداهما خارجية والأخرى داخل جسم الطائرة ويصل وزنها إلى 250 كيلوغراماً وطولها 3,2 أمتار فيما يبلغ قطرها 285 ملم ومن صفات الرأس المقاتل أنه يحتوي على شظايا ومتفجرات شديدة الانفجار حيث يصل وزن الرأس المقاتل إلى 127 كيلوغراماً.
5 – نظام / بانتسير إس 1 / وهي عبارة عن شاحنات مضادة للطائرات موجهة بالرادار تحمل الصواريخ والمدافعومهمتها الدفاع عن قاعدة الطيران الروسية حيث تستطيع مضادات الطائرات هذه الدفاع عن مناطق صغيرة فقط حول المطار ما يعني أن تأثيرها محدود لكن لا بدّ من استخدامها لكي ترسل إشارات للقوى الجوية الأخرى في سورية كي تبقى بعيدة عن القاعدة الروسية.

6 – صواريخ / كاليبر إن كا / حيث أطلقت أربع سفن حربية روسية من بحر قزوين مؤخراً 26 صاروخاً منها مستهدفة11هدفاً داخل الأراضي السوريّة وهي من عيار 3 أم 14 المعروفة بـأس أس – أن – 30 آي ساغاريس.
وبحسب مصادر إعلامية فإن أسطول قزوين الروسي يضم السفينتين الصاروخيتين تتارستان وداغستان والسفن الصاروخية الصغيرة سفياجسك وأوغليتش وفيليكي أوستيوغ وسفناً وزوارق مدفعية وزوارق إنزال.

7 ــ سفينة الإنزال نيكولاي فلشينكوف :وتعتبرمن أوائل سفن الإنزال التابعة لأسطول البحر الأسود الواصلة إلى سورية محملة بعدد من الشاحنات العسكرية إلى جانب عربات قتال مدرعة إضافة إلى سفن حربية في المتوسط مزوّدة بصواريخ أرض – جو لضرب الأهداف بعيدة المدى.

8 – القاذفة الصاروخية الاستراتيجية / تو-160/ والمعروفة باسم البجعة البيضاء وتعتبر من أسلحة الردع النووي الروسية حيث تفوق سرعتها سرعة الصوت ويمكنها قطع 14000 كلم بدون التزود بالوقود ولكنها استخدمت في سورية الذخيرة العادية لتدمير مواقع فصائل المعارضة السورية بفعالية فائقة – القنابل الموجهة من طراز /كاب-500 / والصواريخ الجوية العالية الدقة من فئة جو- سطح /خا-29 ل / والصواريخ المجنحة الجوية التمركز / خا-101/ .

9 – منظومة راجمة الصواريخ الثقيلة / ТОС-1А / وتعرف باسم لهيب الشمس استخدمت بفعالية كبيرة خلال الحرب في سورية وكانت قذائفها الحرارية الفراغية الحارقة فعالة جداً في الجبال. والموجة التفجيرية للقذيفة تصبح هائلة فعلاً في المناطق المغلقة هذه القذائف كانت مفاجأة غير سارة بتاتاً لفصائل المعارضة السورية الذين حاولوا الاختباء في الجبال.

10 ـ عربة نقل الجنود المدرعة / ب ت ر-82 أ / وهي مزودة بمدفع آلي عيار 30 ملم ورشاش عيار 7,62 ملم وبمنظومة تصويب نيران رقمية تضمن الرمي ليلاً بشكل جيد.

11 – صواريخ أي إس 22 وهي أحد أنواع صواريخ أرض جوتم نشرها في سورية من أجل تأمين الدفاع الجوي لمطار حميميم في اللاذقية.

12ـ طائرات أي إن 124وهي ثاني أكبر طائرة نقل عسكرية في العالم من طراز أنتينوف الروسي الشهير.

13ـ صاروخ إكس 29 يتم توجيهه بواسطة الليزر ويحمل رأسًا حربيًا يبلغ نصف وزن الصاروخ كما أنه يسير بسرعة تفوق ضعف سرعة الصوت ويمكنه اختراق متر كامل من الخرسانة المسلحة بعد اختراقه لحوالي 3 متر من التربة.

14 ـ المروحية مي 24ويطلق عليها اسم الدبابة الطائرة والتي تملك قدرة فائقة على المناورة ونقل القوات كما يمكن استخدامها كما لو كانت دبابة في الجو.

15ـ كاسحة الألغام/ UR77/ وهي عبارة عن عربة مدرعة مجنزرة لإزالة الألغام فيها برج يتحرك بشكل قوسي لإطلاق الصواريخ في اتجاه الهدف ومنصة مجهزة بثلاثة صواريخ يصل مداها إلى 500 مترواستخدمت هذه العربة في حي جوبر وحققت نجاحاً بارزاً في خرق خطوط دفاع المسلحين ضمن الأحياء العربية القديمة كما أستخدمت في حرب الشيشان الثانية لتدمير مبان وكتل إسمنتية كان يتحصّن فيها المقاتلون هناك ومازالت حتى الآن المنظومة الرئيسية في وحدات الهندسة بالجيش الروسي للتعامل مع الألغام.

16ـ حاملة الطائرات الأميرال كوزنستوف والتي دخلت مؤخراً ضمن العمليات الحربية في سوريا وشاركت الطائرات والصواريخ على متنها في استهداف مواقع في أرياف حمص وإدلب وحلب.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *