تفاوت نسب المشاركة في الاستفتاء الموريتاني

5 أغسطس، 2017 10:42 م 231 مشاهدة

رحاب نيوز – ر ن ا

تفاوتت نسب المشاركة في الاستفتاء على تعديل الدستور في موريتانيا ، لتصل إلى 60% في بعض المناطق ولا تتجاوز 30% في مناطق أخرى قبل ساعتين من إغلاق باب الاقتراع.

وشهدت لجان الاقتراع في الأحياء الشعبية بالعاصمة نواكشوط كثافة منذ انطلاق عملية الاستفتاء ، ومنها أحياء : عين الطلح وتوجنين وتل الزعتر والبصرة والسبخة ، فيما كان الإقبال ضعيفًا في مناطق : تفرغ زينه ولكصر وعرفات.

ونفى مدير الحملة في نواكشوط الوزير المختار ولد اجاي شائعات ضعف نسبة المشاركة ، مؤكدا أن النسبة تراوحت خلال منتصف النهار ما بين 15 و50% بمختلف المكاتب التي تفقدها في نواكشوط.

وعزا اجاي ضعف الزحام أمام لجان الاستفتاء إلى طبيعة التصويت التي مكنت المواطنين سهولة عملية الاقتراع في وقت قياسي ، حيث أن الناخب يستلم بطاقتين فقط ويؤشر عليهما ثم يضعهما في الصندوقين المخصصين لذلك ، إلى جانب تحديد مكاتب تصويت المواطنين ووأرقامهم على القوائم.

وأفادت تقارير من محافظات موريتانيا بكثافة الإقبال خاصة في المحافظات الشرقية ، خاصة محافظات : البراكنة والعصابة والحوض الشرقي ، وشهدت المدن العمالية مثل : ازويرات ونواذيبو بدى ، زياد الإقبال في الفترة المسائية.

وينتظر المواطنون نتائج الاستفتاء الذي لم يسجل حوادث خلال سير عملية الاقتراع ، وتتولى قوات الأمن والقوات المسلحة عملية تأمينه.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *