تقرير أمريكي: بغداد والقاهرة ودمشق أسوأ مدن للحياة في العالم

6 مارس، 2016 11:05 م 104 مشاهدة

رحاب نيوز – ر ن ا

احتلت بغداد ودمشق صدارة قائمة المدن الأسوأ للحياة في العالم، من حيث انتشار الجريمة ووسائل المواصلات ومرافق الترفيه.

وحسبما ذكر تقرير شركة “ميرسر” الأمريكية، احتلت القاهرة المركز الثامن في الدول الأسوء اقتصاديًا واجتماعيًا.

فيما احتفظت العاصمة النمساوية فيينا للعام السابع على التوالي بالصدارة بينما تراجع تصنيف باريس للمرتبة 71 إثر الاعتداءات الإرهابية التي ضربتها في 2015، في حين تأتي صنعاء عاصمة اليمن في المركز الثاني للدول الأكثر سوءًا، ثم الخرطوم، وطرابلس في المركز الخامس، وتليها الجزائر، ويرتكز في المركز التاسع جدة، أما العاشر فكان من نصيب الرياض، عاصمة الدولة السعودية.

وفي السنوات الأخيرة تراجعت مدن كبيرة عدة في التصنيف المستند إلى الأمن الفردي مثل باريس (71) ولندن (72) وأثينا (124) “بسبب الاعتداءات الإرهابية والاضطرابات الاجتماعية” حسب الدراسة.

ويقيس التصنيف في إطار المستوى الآمن للدولة ووضعها الاقتصادي والترفيهي الذي توفره، ورصد المركز الدول الأفضل للعيش والاستقرار بها، بعد حصد فيينا، الصدارة الأولى، لتأتي ميونيخ في المركز الرابع، ودوسلدورف بالمرتبة السادسة، وفرانكفورت المركز السابع،  وتحتل جنيف المركز الثامن، أما كوبهاغن فترقد في المرتبة التاسعة.

وقد هيمنت هذه المدن أيضا على التصنيف المتعلق بالأمن الفردي مع تصدر لوكسمبورغ، فيما حلت مدن “برن وهلسكني وزيوريخ” في المرتبة الثانية مناصفة، وقد احتلت فيينا في هذا الإطار المرتبة الخامسة تلتها جنيف وستوكهولم، في المرتبة السادسة مناصفة حسب ما أظهرت هذه الدراسة السنوية التي تترقب الحكومات والشركات الدولية نتائجها لاستخدامها في إدارة شؤون موظفيها في الخارج.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *