تقرير .. اتهام القوات الكردية بـ “التطهير العرقي” مسألة لها تداعيات خطيرة

22 يونيو، 2015 10:45 ص 887 مشاهدة

رحاب نيوز – ر  ن ا

مع دخول القوات المشتركة (وحدات حماية الشعب وكتائب الجيش الحر) مدينة تل أبيض وتحريرها من قوات داعش الإرهابية ، تناقلت وسائل الإعلام اتهامات للقوات الكردية بممارسة التطهير العرقي في مدينة تل أبيض ، بل وتعدى ذلك الى كونها حملة إعلامية شرسة على الكرد ، تحاول خلق فتنة طائفية بين مكونات المنطقة الشمالية في سوريا ، دون الاعتماد على الوقائع والحقائق .

وأجرت “رحاب نيوز” عدة لقاءات مع شخصيات معارضة من الائتلاف السوري المعارض حول مسألة التطهير العرقي الممنهج التي أتهمت بها القوات الكردية ، دون أدلة ووقائع .

حيث قال عضو الهيئة السياسية في الائتلاف “عبد الأحد اسطيفو” ، كان هناك نوع من الارتجالية في البيانات التي أصدرها الائتلاف والتي اعتمدت على العواصف والمشاعر الجياشة ، وكان نتيجتها التسرّع في إطلاق هكذا بيانات وتصاريح إعلامية دون التأكد من صحة هذه الأحداث .

ويرى ” أسطيفو” انه بعد التأكد من وجود معلومات متضاربة بدأت الفكرة تتوضح ، وبات هناك شعور بضعف الموقف ، لذلك تطلب الأمر تشكيل لجنة للتأكد من صحة هذه الإدعاءات ، من خلال لقاء اللجنة مع شخصيات عايشت الحدث ، ودون التحيز الى طرف معين ، إن كان في الداخل أو في الخارج على الحدود التركية ، كما يجب أن تلتقي بالقوى الفاعلة ، الموجود في الساحة ، فعملية التطهير العرقي في حال وجودها لايمكن لأحد أن يخفيها .

وأعتبر “اسطيفو” هكذا بيانات تؤثر على أداء الائتلاف وتحدث حالة من الارتباك وربما حالة من الخلافات في وجهات النظر ،بإعتبار الائتلاف يشكل تحالف قوى سياسية يضم معظم مكونات الشعب السوري .

بينما عد عضو المكتب السياسي للمنظمة الآثورية الديمقراطية كرم دولة ، أن هناك بعض الافتراقات والتباينات داخل مؤسسة الائتلاف في بعض المواقف الإعلامية وخصوصا المكتب الإعلامي ، والذي يكاد لا يتطابق مع الرؤية العامة للائتلاف .

وبالنسبة لموقف الائتلاف وربطه بالموقف التركي ضد القوات الكردية يقول عضو الائتلاف “سمير نشار” لا أعتقد أن موقف الائتلاف هو موقف تركي ، وإن كان للوهلة الأولى هناك تقاطعات ، اعتقد أن هناك أفكار مسبقة داخل الائتلاف والتي قد تكون نتيجة الاحتقان وضعف الثقة بين المكونات السورية ، وربما أثرت بشكل سلبي حتى داخل الائتلاف .

واشار “نشار” أنه دخل في نقاشات كثيرة مع شخصيات من الائتلاف ، وأعتبر ان عمليات التحشيد والتعبئة يجب ان يسبقها فرز بين الأكراد كشعب وال(ب ي د) كحزب أولا ، وثانيا أن يكون هناك تأكد من الحقائق والوقائع على الأرض ، وأثبات الوقائع التي تشهد على عملية التطهير العرقي وليس الاعتماد على إخبار عامة ، لأن التطهير العرقي مصلح له مدلولات خطيرة ، وله تأثير على عملية التعايش في الداخل ، حيث تم النقاش مع الزملاء في الائتلاف أن أكثر من 200ألف كردي هجر من كوباني ولم تكن هناك بيانات تعبئة بهذا الشكل ، والذي يحدث أن أي منطقة اشتباكات يتم فيها هروب للناس من الحرب الدائرة .

ولبحث حقيقة هذه الهجمة الإعلامية إن كانت مقصودة لخلق الفتنة بين الكرد والعرب ، يوضح “نشار” أن هناك نقص في الحوار بين النخب السياسية في كل اطر ومؤسسات المعارضة ، ولتعميق الثقة يجب تشكيل لجان من أهل المنطقة ومن الفاعلين للتأكد من الوقائع على الأرض وإيجاد حلول ميدانية ، كما أن الاتهام الإعلامي لا يخدم القضية السورية التي تتشكل من العرب والأكراد والسريان والأشوريين والمسيحيين وغيرهم من المكونات بل يجب أن تكون دولة مدنية لكل المكونات .

وبخصوص توقيع أكثر من 15 فصيل على بيان ضد وحدات الحماية ، يقول “نشار” أنه بعيدا عن نظرية المؤامرة ودفع الجهات سياسية معنية لهذه القوات على توقيع البيان ، أعتقد اغلب الفصائل على الأرض ليس لديها الخبرة السياسية وعدم معرفة بتداعيات الخطاب التعبوي والتحشيدي على الأرض وما يمكن أن تخلق من عداء، لذا يجب توسيع نطاق الحوار والنقاش .

كما يعتبر “عبد الاحد اسطيفوا” قرار تشكيل لجنة تقصى الحقائق في اجتماع الهيئة السياسية قرار حكيم ، وكان يجب تشكيلها من اليوم الأول ، حيث لا يمكن حل المشاكل في إطار إصدار البيانات ، ويجب عدم ربط بعض الحالات المنفردة بعمليات منظمة ويجب العمل بمنطقية وعدم استغلال التجييش لتحقيق مكاسب ضيقة .

بينما نوه “كرم “دولة” إلى أنه بعد انتهاء اللجنة من مهامها ستقدم تقريرها والتي ستعرض على الهيئة السياسية ، وسيتم اتخاذ القرار المناسب والذي يتناسب مع حقيقة التقرير .

ولمحاربة قوات الحماية تنظيم داعش يقول “اسطيفو” برأي أن استعادة المناطق المحتلة من قبل داعش هو انتصار لكل السوريين ، وإحدى القوى التي استطاعت مجابهة داعش هي الوحدات وإن كانت بمساعدة التحالف ، ونحن كائتلاف لدينا رأي أن كل البنادق الموجه ضد داعش وضد النظام يجب أن تتوحد ، وإن كان التحول في موقف ال ب ي د ب أكثر باتجاه الثورة يجب على الائتلاف مد يده لهذه القوات لإسقاط المشاريع الإرهابية المتطرفة وإسقاط نظام الأسد .



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *