تقرير: الفقر يهدد دول الاحتلال وينذر بأزمة مثل روسيا

20 ديسمبر، 2014 5:45 م 56 مشاهدة

4

رحاب نيوز – ر ن ا

كشف تقرير أعدته شبكة “الجزيرة نت” عن أن الفقر يهدد الأمن الاقتصادي والاجتماعي بدولة الاحتلال مشيرًا إلي أنه علي الرغم من من التراجع الضئيل لمعدلات الفقر المسجلة بإسرائيل عن عام 2013، فإن إسرائيل ما زالت تتربع على قائمة الفقر والبطالة والفروق الاقتصادية والاجتماعية للدول المتطورة.

وأوضح التقرير أن عدد الفقراء  بلغ نحو مليون و658 ألفا، بينهم حوالي 757 ألف طفل وأن الإحصائيات كشفت عن انتشار معدلات الفقر بصفوف الأسر التي لديها معيلان ومعيل واحد.

ويعود التراجع الطفيف في نسبة الفقر إلى تغيير أساليب احتساب الدخل من العمل والارتفاع الطفيف بأجور المستخدمين والامتناع عن المزيد من التقليصات في مخصصات الأطفال والضمان الاجتماعي بحسب بيانات مؤسسة التأمين الوطني الإسرائيلية-

بالمقابل أفاد تقرير مركز “طاوب” للدراسات الإسرائيلية بأن الأسرة المكونة من خمسة أشخاص بحاجة إلى دخل يصل لنحو 2500 دولار لكيلا تدرج بسلم الفقر، بيد أن المعطيات تشير إلى أن 80% من العائلات العاملة في إسرائيل لا يكفيها دخلها الشهري للمصاريف الحياتية والاستهلاك المنزلي، حيث يزيد الإنفاق الزائد للعائلة الواحدة بنحو 300 دولار عن دخلها الشهري، بينما يصل لنحو 500 دولار في الأسرة العربية العاملة.

من جانبه جزم الباحث في المركز اليهودي العربي للتطوير الاقتصادي الدكتور داني جيرا بأن الوضع الاقتصادي الاجتماعي بإسرائيل مزر جدا، لافتا إلى أن الجمود بالمسيرة السلمية ومواصلة الصراع مع الفلسطينيين والمقاطعة الأوروبية قد يفاقم الوضع ويفجر أزمة اقتصادية على غرار الأزمة التي تعصف بروسيا.

وعزا جيرا الارتفاع المتواصل في معدلات الفقر وتراجع الأمن الاقتصادي والاجتماعي إلى سياسات الحكومة بعدم المساواة في الاستثمار، وتعميق الفجوة بين الشرائح الاجتماعية، والتمييز ضد العرب، والتوزيع غير العادل للموارد، والسياسات الضريبة والتقليصات المتواصلة في خدمات الرفاه والتعليم والصحة، مما منح أفضلية للطبقة العليا التي ازدادت غنى على حساب باقي الطبقات الاجتماعية.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *