تكتلات مع اقتراب موعد انتخابات الائتلاف السوري المعارض و"محمد خير بنكو" نرفض أن نكون تابعين لـ..

2 يوليو، 2014 12:50 ص 214 مشاهدة

Capture

" رحاب نيوز " ر ن ا – (خاص) – اسطنبول – أحمدعلو

مع اقتراب الاستحقاق الرئاسي والأمانة العامة للائتلاف السوري المعارض، تحاول كتل ومكونات الائتلاف بالتوافق لاختيار رئيس جديد للائتلاف والأمانة العامة.

وفي لقاء (خاص) لـ"رحاب نيوز" أفاد "محمد خير بنكو "عضو الهيئة السياسية للائتلاف، أن الهيئة السياسية كان عمرها قصيراً، حيث تأخر انتخابها لبعد ثلاثة أشهر من انتخابات الرئاسة والأمانة العامة والهيئة الرئاسية، لذا حاولنا أن نضع نصب أعيننا إنجاز بعض النقاط الأساسية في هذه الفترة، ومنها:

أولاً – تعديل النظام الأساسي، لأن الحكومة المؤقتة لم تكن موجودة عند وضعه، لذا النظام الأساسي كان بحاجة لتعديلات، وعلى أساسها تم تشكيل لجنة من اعضاء الهيئة السياسية، وقاموا بدراسة النظام الأساسي واقتراح بعض التعديلات، الأن لدينا مشروع لنظام أساسي معدل، نتمنى انجازها وتقديمها للهيئة ليتم التصديق عليه.

أما النقطة الثانية -هي العلاقة الناظمة بين الحكومة المؤقتة والائتلاف الوطني، وهناك مشروع سيصدر عن الهيئة العامة بالنسبة للعلاقة بين الائتلاف والحكومة المؤقتة ليكون هناك توحيد في العمل.

النقطة الثالثة -النظام المالي، لم يكن موجوداً اي نظام مالي حقيقي من قبل، لذا هناك لجنة تعمل على وضع نظام مالي.

وأضاف "بنكو"، إذا استطعنا إنجاز هذه النقاط الثلاث، نكون قد أنجزنا تقدماً كبيراً جدير بالاحترام، لتطوير الائتلاف وتحويله لمؤسسة تقود الثورة للنصر.

اما بخصوص الاستحقاق الانتخابي فإنه يأخذ جل نقاشاتنا، وهناك شخصيات تتداول في اجتماعاتنا، وكنا نتمنى من كل الكتل التي لها مرشحين ان يكون لها مشروع واضح وليس فقط الانتصار على الغير، فالانتصار الوحيد هو انتصار الائتلاف والمعارضة على النظام.

وبحسب " بنكو"، نحن كممثلين عن المجلس الوطني الكوردي، نستطيع أن نكون حلفاء جيدين، ونريد ذلك حسب مقاييس معينة، لكننا نرفض أن نكون تابعين، نرفض أن نكون ورقة ترمى بعد الانتخابات، نريد أن نكون شركاء حقيقيين في العملية السياسية، سنصوت للشخص الذي يملك مشروع وطني حقيقي، ويستطيع أن يجمع السوريين حوله، ويقودنا نحو النصر.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *