تكثيف الجهود الدبلوماسية لوقف الأعمال القتالية في حلب والدعوة ﻹجتماع مجلس الأمن

4 مايو، 2016 6:22 م 161 مشاهدة

رحاب نيوز ـ أحمد علو

تتكثف الجهود الدبلوماسية اليوم الاربعاء 4 أيار، سعيا لاحياء اتفاق وقف الاعمال القتالية في سوريا مع عقد محادثات في برلين بمشاركة المانيا وفرنسا والامم المتحدة والمعارضة السورية، ثم اجتماع لمجلس الامن الدولي في نيويورك.
ويعقد مجلس الامن الدولي اجتماعا حول هذا الموضوع الاربعاء بطلب من بريطانيا وفرنسا.

كما اعتبر السفير البريطاني لدى الامم المتحدة ماثيو رايكروفت ان الوضع في حلب ملف “ذو اولوية قصوى”.
وقال السفير الفرنسي لدى الامم المتحدة فرنسوا دولاتر للصحافيين ان حلب “تمثل بالنسبة لسوريا ما مثلته ساراييفو للبوسنة”.
ورعت موسكو وواشنطن اتفاق وقف الاعمال القتالية الذي شهد خروقات متتالية تصاعدت خطورتها منذ 22 نيسان/ابريل في حلب، عاصمة سوريا الاقتصادية سابقا.
وتعرضت الاحياء الشرقية الواقعة تحت سيطرة مقاتلي المعارضة الاسبوع الماضي لغارات جوية مكثفة نفذتها قوات النظام اثارت تنديدا دوليا واسعا. وترد الفصائل بقصف الاحياء الغربية بالقذائف الصاروخية. وتسبب هذا القصف الاخير الثلاثاء بمقتل عشرين شخصا، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان بينهم خمسة اطفال. بينما قتل طفلان في الاحياء الشرقية في الغارات الجوية.

 



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *