تماسيح المستنقعات الاستوائية تلتهم عشرة آلاف جندى يابانى فى يوم واحد

15 مارس، 2014 4:36 م 179 مشاهدة

تماسيح

" رحاب نيوز " ر ن ا

فقد الجيش اليابانى أحد الوحدات الأساسية اثنا الحرب العالمية الثانية والمكونة من عشرة آلاف مقاتل يابانى بعد أن هاجمت تماسيح المياه المالحة الجنود وقضت عليهم فى يوم واحد ولم  يتبقى من الوحدة سوى 20 مقاتل فقط ، وتعود القصة  إلى صباح  يوم 19 فبراير – شباط عام 1945 عندما أجبرت أحد الوحدات التابعة للجيش اليابانى لعبور 16 كيلو متر من المستنقعات المحاطة بالأشجار الإستوائية فى جزيرة بورما والتى تعرف الآن بأسم "مينامارا" التابعة لزامرى وكانت تلك المستنقعات تعج بأعداد كبيرة من تماسيح المياه المالحة والتى يصل طول الواحد منها إلى 4.5 مترا ومع حلول نهاية اليوم لم يخرج سالماً من مستنقعات الموت سوى 20 مقاتلا فقط .

 

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *