تهمة الارهاب تطارد طالبة أمريكية أقسمت الولاء لبلادها بالعربية

24 مارس، 2015 10:33 ص 121 مشاهدة

 

رحاب نيوز – ر ن ا

جدلا حادًا في ولاية نيويورك أثار أداء طالبة أمريكية  قسم الولاء  للوليات المتحدة بالعربية  وذلك في إطار احتفالات مدرسة “باين بوش” الثانوية شمال غرب نيويورك بأسبوع اللغات الأجنبية.

وتقتضي الاحتفالات بـ”أسبوع اللغات الأجنبية” على المستوى الوطني في الولايات المتحدة بأن يؤدي الطلاب قسم الولاء بلغة مختلفة كل يوم. لكن أداء الطالبة قسم الولاء باللغة العربية لم يلق ترحيبا من قبل تلاميذ وآبائهم من أقرباء أشخاص قتلوا في افغانستان، فعندما قامت الطالبة لتتكلم العربية وتؤدي قسم الولاء، ووجهت باستياء، ووصفت بـ”الإرهابية”.

وصرح محاربون سابقون في المنطقة لوسائل إعلام أمريكية إنهم يعارضون أداء هذا القسم بغير اللغة الإنجليزية.

واضطرت الإدارة التعليمية التي تشرف على المدارس في المنطقة لتقديم اعتذارات، مؤكدة أن أداء القسم لن يتم إلا باللغة الإنجليزية في المستقبل، وأوضحت في بيان على موقعها الإلكتروني أن الهدف كان الاحتفال بأسبوع اللغات الأجنبية و”الأعراق والثقافات والديانات العديدة التي تشكل هذا البلد العظيم”.

وفي عام 2013 أيضا، رفض أهالي طلاب في ولاية الاباما إدخال دروس اللغة العربية في مناهج الصف الدراسي، معتبرين أن التلاميذ “سيتعلمون بذلك ثقافة الكراهية”، على حد وصفهم.

ويؤدي ملايين الطلاب في الولايات المتحدة يوميا قسم الولاء في بداية اليوم الدراسي، وهو إجباري في بعض الولايات.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *