جبهة الأكراد في ريف حلب تكشف حقائق سقوط أخترين والخيانة العظمى من قبل عدة فصائل

14 أغسطس، 2014 3:45 م 186 مشاهدة

4-copy2

" رحاب نيوز " ر ن ا – بيان

جبهة الأكراد 13-8-2014

مساء أمس استقدمت داعش تعزيزات كبيرة إلى جبهات الراعي وأخترين وحاولت تطويق أخترين والتقدم بعد مناشدات من أهالي أخترين لجبهة الأكراد توجهت عدت أرتال من جبهة الأكراد لمنع تقدم داعش واندلعت اشتباكات عنيفة استخدمت فيها كافة الأسلحة الثقيلة أما في تركمان بارح وجبهات أخرى فقد كانت تتواجد فيها فصائل أخرى حيث حدثت خيانة عظمى بحق أهالي الريف الشمالي من قبل تلك الفصائل تفاجأنا بتسليم تلك الكتائب تركمان بارح وجبهات أخرى لداعش ووصول دبابات داعش وأرتالها إلى شمال أخترين لتقوم بتطويق الحصار على أخترين وقوات جبهة الأكراد المتواجدة في المدينة فقام ثوارنا بعد معارك عنيفة استمرت لساعات من فتح ممر آمن لإجلاء معظم المدنيين المحاصرين والإنسحاب وتم بالفعل إجلاء أغلب المدنيين في ساعات الفجر من هذا اليوم وانسحبت قواتنا حيث سقطت أخترين وارتقى شهداء من جبهة الأكراد وأمجاد الشام بالإضافة لعشرات من الجرحى في عملية إجلاء الأهالي
إننا كقيادة عسكرية ندين الخيانة التي حدثت بحق أهالي أخترين وقواتنا التي سارعت لنجدتهم كما نشرنا في وقت سابق أن الأسلحة تصل لفصائل خائنة ويتم تسليمها بطريقة غير مباشر لتنظيم داعش ندين بأشد العبارات تواطؤ بعض الفصائل وانسحابها وفتح الطريق لداعش كي تطوق الخناق وتحاصر أخترين من الخلف ليس هذا فقط بل قبل سقوط أخترين لم نشاهد أي عنصر لتلك الفصائل التي كانت ترابط في جبهات الريف الشمالي … الأغلبية قد انسحبوا فبعد المقاومة العظيمة من أهالي أخترين وثوارها لعدة شهور سقطت , بسبب الخيانة وعدم نجدتها من قبل العديد من الفصائل قدمت جبهة الأكراد أرتال من التعزيزات وجرت اشتباكات عنيفة وبالأسلحة الثقيلة والدبابات وعندما قامت داعش بمحاولات اقتحام من الريف الشمالي – جبهة الراعي – تم ارسال ماتبقى من أرتال جبهة الأكراد إلى هناك واندلعت أيضا اشتباكات عنيفة وبتواطؤ واضح من قيادات وأمراء الفصائل الأخرى سقطت أخترين ننوه أنه مازال البعض من أهالي أخترين في المدينة وتصلنا أنباء بارتكاب داعش مجازر وحشية بحق من بقي وأن العديد من ضباط وقيادات الفصائل العسكرية قد انسحبوا قبل بدء المعارك أما الأمراء المتواجدين على معبر باب السلامة كانوا ولازالوا على رأس عملهم يقومون بفرض أتاوات على الأهالي كما نعود ونؤكد أن دماء من سقطوا من شهداءنا وشهداء أخترين وتركمان بارح والأهالي لن تذهب سداً وسننتقم من داعش وخونة الثورة وتجارها كما سيتم نشر أسامي الشهداء في وقت لاحق..
 
الرحمة على الأرواح الطاهرة والشفاء العاجل للجرحى
المكتب الإعلامي لجبهة الأكراد 13-8-2014

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *